عدن - (رويترز): قال شهود ومسعفون محليون إن عشرات الأشخاص قتلوا أو أصيبوا في تفجيرين انتحاريين بسيارتين ملغومتين في عدن جنوب اليمن السبت.

وأضاف الشهود أن الهجومين استهدفا معسكراً تستخدمه قوات مكافحة الإرهاب جنوب غرب عدن. وقال مسؤولون بمستشفى الجمهورية الرئيسي في المدينة إن جثث 5 أشخاص، معظمهم من الجنود، وصلت إلى المستشفى إلى جانب عدد من الجرحى بينهم مدنيون.

وأعلن تنظيم الدولة "داعش"، مسؤوليته عن التفجيرين.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن "العمليتين" استهدفتا معسكراً لمكافحة الإرهاب في حي التواهي بعدن دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

ووقع الهجوم في منطقة تعرف باسم جولد مور في حي التواهي بمدينة عدن حيث أدت شدة الانفجار إلى إلحاق أضرار بالسيارات المتوقفة أمام المعسكر وتناثر الحطام في الشارع.

وهذا أول هجوم من نوعه منذ اندلاع معارك مسلحة بين الانفصاليين الجنوبيين وحكومة الرئيس الشرعي المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي الشهر الماضي للسيطرة على المدينة.

وقال سكان إن انفجارين كبيرين وقعاً في المنطقة حيث تصاعدت سحابة من الدخان فوق المنطقة فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين.