ميونيخ - مجدي حسونة

عام بعد عام يتساءل المشجعون نفس السؤال من سيشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل غير العملاق البافاري، هناك تغيير كبير هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي ومع ذلك فلا أحد يعلم الإجابة على السؤال هذا الموسم ؟ هذا العام أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا عن اعتماد تغييرات جديدة على نظام بطولة دوري أبطال أوروبا والتي تقضي بالتأهل المباشر للفرق أصحاب المراكز الأربعة الأولى في مسابقات الدوري الأربع الأعلى تصنيفاً في أوروبا إلى دور المجموعات للبطولة وهم الدوري الألماني البوندسليغا والإسباني والإنجليزي البريميرليغ والإيطالي، أما أصحاب المراكز الخامس والسادس في البوندسليغا يتأهلون مباشرة إلى الدوري الأوروبي وصاحب المركز السابع يلعب في التصفيات المؤهلة للبطولة.

هذا الموسم وخلال الجولة 25 من الدوري الألماني البوندسليغا يتصارع خمس فرق على خطف ثلاث بطاقات المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل شالكة ودورتموند وفرانكفورت وليفركوزن ولايبزيج يلعبون لعبة الكراسي الموسيقية فالفارق بين شالكة الثاني ولايبزيج السادس أربع نقاط.

أما لايبزيج فيخشى مفاجآت هوفنهايم ومونشنغلادباخ القريبين عليه بفارق أربع نقاط، في العام الماضي تأهل دورتموند ولايبزيج وهوفنهايم بجانب البايرن ولم يكن صراع كصراع الموسم الحالي، هوفنهايم صاحب المركز الرابع كان الفرق بينه وبين وكولن صاحب المركز الخامس 13 نقطة.

وبالنظر إلى مستويات الفرق التي تقدمها هذا الموسم تعتبر فرق شالكه وليفركوزن ودورتموند الأقرب إلى التأهل، فشالكه هذا الموسم مختلف تماماً يقدم مستويات كبيرة بقيادة المدرب الشاب دومنيكو تيديسكو الذي استطاع قيادة الفريق إلى المنافسة على المراكز الأربعة الأولى بعد غياب دام لأربع سنوات ويمني النفس هذا الموسم بالرجوع إلى سابق عهده في المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

ليفركوزن وبقيادة نجميه الشاب الجاميكي ليون بايلي والألماني كيفن فولاند هداف الفريق برصيد عشرة أهداف يطمح إلى خطف بطاقة من البطاقات المؤهلة لهذه البطولة في ظل رغبة لاعبيه وجماهيره الغفيرة إلى ختام موسمه بمركز يليق بسمعه الفريق مع العلم أنه سيلعب في الدور نصف النهائي من كأس ألمانيا ضد بايرن ميونيخ على ملعبه باي أرينا.

فدورتموند فيملك حظوظ قوية للمحافظة على سجله في المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة عشر والذي تمكن من تحقيق هذه البطولة موسم 97، فالمدرب النمساوي بيتر ستوغر يعول على نجوم الفريق وبالأخص على كابتن الفريق ماركو رويس العائد من الإصابة والذي سجل ثلاث أهداف في آخر ثلاث مباريات لعبها بعد رجوعه من الإصابة التي تعرض لها هذا بجانب نجوم الفريق وهم شينجي كاغاوا وماريو غوتزه والمهاجم الجديد البلجيكي ميشي باتشواي والذي حل مكان مهاجم الفريق السابق أوباميانغ.

في النهاية علينا الانتظار إلى يوم السبت 12 مايو والذي يشهد منافسات الجولة الأخيرة من الدوري الألماني البوندسليغا ومعرفة الفرق المتأهلة إلى البطولات الأوروبية في ظل رغبة فرق فرانكفورت ولايبزيج وهوفنهايم ومونشنغلادباخ في المزاحمة على خطف إحدى البطاقات.