حملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، المسؤولية عما وصفته "الاستهداف الجبان" لموكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، لدى وصوله إلى قطاع غزة، الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، عن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة قوله، إن "الاعتداء على موكب حكومة الوفاق اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني".

واستهدفت عبوة ناسفة موكب رئيس الوزراء الفلسطيني لدى وصوله إلى قطاع غزة، مما أدى إلى إصابة 7 أشخاص من مرافقيه بجروح طفيفة، وتضرر عدد من سيارات الموكب.

وأوضح مراسل "سكاي نيوز عربية" في غزة، أن الحمد الله لم يصب بأذى. ويرافق الحمد الله إلى غزة اللواء ماجد فرج، رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم، إن الأجهزة الأمنية اعتقلت عدداً من المشتبه فيهم بالضلوع في الحادث، موضحاً أن التحقيق في ملابساته لايزال جارياً.