بي - (العربية الحدث): جدد أمين عام ميليشيات "حزب الله"، حسن نصرالله، مبايعته لولاية الفقيه ضارباً الصيغة اللبنانية من أساسها، ومدعياً أن كبرى مدن لبنان طرابلس وصيدا كانتا شيعيتين وكذلك جزين.

ونقل موقع "فردا نيوز" تأكيده أن مكانة ولاية الفقيه فوق الدستور اللبناني وتنفيذ أوامره واجب إجباري، وهو ما يؤكد ما ادعاه قبل 3 عقود.

وذكر نصرالله، الذي كان يتحدث أمام إيرانيين في لبنان، أن "حزب الله" ولد مع الثورة الإيرانية، وهو أهم تجربة لولاية الفقيه خارج إيران.

وادعى أن الكثير من الشيعة في لبنان تسننوا قبل مائة عام، معطياً صيدا وطرابلس مثالاً أما جزين فتحولت للمسيحية.

واعتبر أن رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، من أحفاد علي بن أبي طالب.

أما فيما يتعلق بسوريا فأوضح أن قتال ميليشيات "حزب الله" هناك هو من أجل التشيع وليس من اجل رئيس النظام السوري بشار الأسد.