* المرحلة الأولى تربط 4 دول في نهاية 2021

* ختام فعاليات مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018 بدبي

دبي – صبري محمود

أكد ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، خالد العليان ان "مشروع خط السكة الحديدية بين دول مجلس التعاون الخليجي سيتم تنفيذه على مرحلتين وتنتهي كلاهما في ديسمبر 2023"، موضحا أن "مشروع الربط الخليجي الذي صدرت التوصية به خلال اجتماع وزراء النقل والمواصلات بدولة مجلس التعاون الخليجي 2016، نص على أن تنتهي المرحلة الأولى من المشروع الذي يربط 4 دولة خليجية بحلول ديسمبر 2021، تليها المرحلة الثانية التي تربط مملكة البحرين بدولة الكويت على أن تنتهي ديسمبر 2023".

وذكر العليان خلال مؤتمر صحافي عقد على هامش مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018 والذي اختتم فعالياته الثلاثاء في دبي بدولة الامارات العربية المتحدة ان "المشروع يسير وفق التواريخ المعدّلة حسب توصية وزراء النقل والمواصلات في دول المجلس في يونيو 2016 لمشروع سكة حديد مجلس التعاون".

وشهدت الفعاليات مشاركة أكثر من 290 من مشغلي السكك الحديدية الإقليميين والدوليين، والموردين والمقاولين عرضوا أفضل الحلول والابتكارات في صناعه السكك الحديدية.

وافتتح وزير تطوير البنية التحتية بدولة الامارات د. عبدالله بلحيف النعيمي مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018، المقام في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور وزراء وممثلي الدول المشاركة في المؤتمر.

واكد أن "دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت أن تصنع لنفسها مكانة على الخريطة العالمية في قطاع النقل والطرق، معتبرهما من القطاعات الحيوية التي تلعب دوراً مهماً في عملية التنمية الشاملة الداعمة للمنظومة الاقتصادية".

وأشار إلى أن "الإمارات وضعت لنفسها رؤية واضحة واستراتيجية مدروسة"، لافتا إلى "اعتماد مجلس الوزراء الإماراتي مؤخراً قانون اتحادي جديد للسكك الحديدية يوفر اطارا تنظيميا لتطوير السكك الحديدية في المستقبل، حيث من المتوقع أن يمهد القانون الجديد الطريق امام مشاركه القطاع الخاص في مشاريع السكك الحديدية في الامارات".

وأكد أن "الإمارات حريصة على الاطلاع على أفضل التجارب العالمية في المجالات كافة والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية العريقة في المجالات التي تهم الدولة، ولفت معاليه إلى أن مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط، حقق على مدار دوراته السابقة خطط عمل تنموية أزهرت النجاح والتقدم، بفضل استقطابه المبتكرين العالميين وصناع القرار والجهات المؤثرة، الامر الذي عزز أهميته كمنصة مثالية لتطوير قطاع السكك الحديدية".

من جهته، شدد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، خليفة بن سعيد العبري على "اهمية دور القيادة الرشيدة لدولة الامارات في دعم مسيرة التنمية الشاملة في دول المجلس، ودعمهم لمنظومة الترابط والتكامل"، لافتا إلى "حرص قادة دول مجلس التعاون الخليجي على دعم منظومة العمل المشترك الذي يساهم في توحيد السياسات والاستراتيجيات لبلورة سياسة مشتركة تلبي تطلعات أبناء المجلس وتحفظ الأمن والإستقرار".

واشار إلى أن "دول المجلس تمكنت خلال السنوات الماضية من تنفيذ مشاريع عدة ساهمت في تحقيق مزيدا من الترابط، وكذلك دعم الاستثمارات والتجارة والترابط الاجتماعي".

وأكد مدير عام الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بدولة الامارات، عبدالله الكثيري أن "مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018، يحظى باهتمام كبير من قبل صناع القرار في مجال السكك الحديدية والنقل"، لافتا إلى أنه "يعتبر من أهم المؤتمرات والمعارض على أجندة المسؤولين".

وأوضح أن "المؤتمر يساهم في إبراز مكانة الإمارات كدولة رائدة في قطاع تطوير السكك الحديدية، والنقل البري والبحري"، لافتا الى أن "الحضور البارز لصناع القرار في مجال السكك الحديدية والنقل يعكس مدى الاهتمام الكبير بالمعرض الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط".

وذكر أن "المعرض الذي يجمع وزارات النقل والمواصلات من الدول الخليجية والعربية والعالمية يمثل منصة إقليمية تمكن مرتادي من الاطلاع على المعرفة والمنتجات العالمية حول صناعة السكك الحديدية". وأوضح أن "الهيئة الاتحادية للمواصلات تؤكد التزامها تجاه صناعة السكك الحديدية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال الاشتراك في حوار حيوي بشأن أهم القضايا الاستراتيجية الرئيسة التي تؤثر على صناعة السكك الحديدية الناشئة في دولة الإمارات والمنطقة".

وعرضت شركة سكك الحديد الهندية، الجهة الرسمية الوطنية لتشغيل سكك الحديد الرسمية، والتي تديرها وزارة السكك الحديدية في الهند، مشاريع بقيمة 140 مليار دولار، خلال مشاركتها في المعرض.