زهراء حبيب

أوقفت محكمة التمييز تنفيذ الحكم الشرعي ببطلان عقد زواج بحرينية أربعينية، من زوجها الثاني وإرجاعها لذمة الأول، والتفريق بينها وبين الثاني، وهي القضية التي شغلت الرأي العام.

وقالت المحامية إبتسام الصباغ لـ"الوطن" بأنها وكلت من قبل المجلس الأعلى للمرأة لتترافع عن الزوجة أمام محكمة التمييز، وبالفعل تقدمت بطلب مستعجل بوقف التنفيذ لحين الفصل بالموضوع.

وقضت محكمة التمييز بوقف تنفيذ الحكم الشرعي الملزم للزوجة بالرجوع لعصمة الأول وهو عكس رغبتها.

وقالت الصباغ إن الزوج الأول تزوج بموكلته العربية الجنسية بموطنها، عندما كان هناك، وجلبها للعيش معه بالبحرين، وبعد إنجابها للأبناء وعيشها مع والدهم نالت شرف الجنسية البحرينية.

وتابعت: "فوجئت بهجران زوجها لأكثر من 8 أعوام، ورفعت دعوى أمام بدولتها التي أصدرت وثيقة طلاقها للهجر، وعادت البحرين ووثقت ورقة الطلاق".

وبعد 6 أشهر من زواجها من الزوج الثاني رفع الأول دعوى بطلان عقد زواجها، ويطالب بإرجاعها لعصمته، بسبب خلافه على العقار المشترك بينهما.

وقضت محكمة أول درجة ببطلان عقد الزواج وإرجاعها للأول وأيدت "الاستئناف" الحكم، فطعنت على الحكم بمحكمة التمييز.