يشارك الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF ممثلاً بفريق خالد بن حمد KHK MMA بالنسخة التاسعة من بطولة الأندية العربية للكيك بوكسينغ، والتي ينظمها الاتحاد العربي للكيك بوكسينع بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في الفترة 15-21 مارس الجاري، وذلك على صالة الشهيد راشد الزيود بمدينة الحسين للشباب بالعاصمة عمّان، والتي ستشهد مشاركة أكثر من 100 لاعب يمثلون 8 دول عربية إلى جانب مملكة البحرين، وهي: الجزائر، وليبيا، ومصر، وفلسطين، والكويت، والإمارات، واليمن والأردن.

وغادر الفريق صباح الأربعاء مطار البحرين الدولي متوجهاً للعاصمة الأردنية عمّان، بوفد يترأسه عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة فواز شمسان، والمكوّن من المدرب الوطني جاسم محمد حسن والمقاتلين محمد عباس الذي سيخوض منافسات وزن 81 كيلوغراماً وعبدالله زايد عبدالله الذي سيشارك بمنافسات وزن تحت 60 كيلوغراماً.

وقال عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة خالد الخياط: "إن مشاركة الاتحاد ممثلاً بفريق خالد بن حمد في هذه البطولة تأتي ضمن الأجندة المشاركات الخارجية التي اعتمدها الاتحاد لعام 2018، من أجل تأكيد حضور وتواجد الفرق والمنتخبات الوطنية في مختلف المشاركات والبطولات القارية والدولية، والتي تعزز من مشاركة البحرين خارجيا على مستوى بطولات الرياضات القتالية. وهذا أحد الأهداف التي وضعها الاتحاد للفترة القادمة، مع السعي دائماً للظهور بالمستوى والأداء المشرف الذي يسهم بالمنافسة على تحقيق المزيد من الإنجازات في هذه الألعاب الرياضية، والتي تزيد من رصيد البحرين وتعزز من مكانتها على المستوى الرياضي الدولي".

وأضاف أن مشاركة الاتحاد بفريق خالد بن حمد KHK MMA في هذه البطولة، تأتي وفق التوأمة والشراكة بين الاتحاد ومنظمة خالد بن حمد، والتي تترجم توجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، من أجل مواصلة الجهود الرامية لتطوير وارتقاء الرياضات القتالية المنضوية تحت مظلة الاتحاد، مشيراً إلى أن هذه المشاركة تعتبر الأولى للاتحاد منذ تأسيسه في عام 2016 على مستوى البطولات الخارجية برياضة الكينغ بوكسينغ، متطلعاً أن يحقق الفريق نتيجة مشرفة تضاف لسجلات الاتحاد، موجهاً الشكر والتقدير والعرفان لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعمه اللامحدود لأنشطة وبرامج ومشاركات الاتحاد، مقدراً في الوقت ذاته الجهود التي تبذلها اللجنة الأولمبية البحرينية لدعم الاتحاد.