حسن عبدالنبي

كشفت جمعية الصناعة والأعمال التركية عن مباحثات لرفع حجم الاستثمار المتبادل ما بين تركيا والبحرين إلى مليار دولار، مقابل نصف مليار دولار خلال الوقت الراهن.

وأكد مدير العلاقات الاقتصادية العالمية بالجمعية، تامر شن خلال مؤتمر صحافي على هامش زيارة وفد من الشبكة للبحرين الثلاثاء، أن الزيارة شملت بحث استثمارات جديدة بين البحرين وتركيا في ظل نمو القطاع الاقتصادي في البحرين بنسبة تقارب 5% خلال العام الماضي.

وأوضح أن مجالات التعاون الاقتصادي ستشمل الصناعة والسياحة والاقتصاد الرقمي والاستشارات الحكومية والغذاء، مشيراً إلى أن السوق مفتوح أمام شركات الدولتين للاستثمار وذلك لوضوح البيئة وسهولة.

وقال تامر إن الزيارة التي شملت التقاء الوفد بوزير التجارة والصناعة، زايد الزياني، إلى جانب عدد من البنوك والشركات الكبرى، أثمرت عن اهتمام واضح لرفع حجم الاستثمارات ما بين الطرفين، خصوصاً وأن كبرى مشاريع البنية التحتية التي يتم إنشاؤها حالياً في دول الخليج والبحرين تشرف عليها شركات تركية، وذلك إلى جانب الفنادق والمطاعم والمصانع.

من جهته، قال السفير التركي كمال ديميرجيلر: "إن تركيا استقبلت أكثر من 59 ألف سائح بحريني خلال العام الماضي 2017، بنمو 43% مقارنةً بالعام 2016 والذي بلغ فيه عدد السياح البحرينيين نحو 41 ألفاً".

وأكد ديميرجيلر أن "حجم التبادل التجاري بين البحرين وتركيا تجاوز الـ500 مليون دولار خلال العام 2017".

وتوقع السفير التركي: "أن تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين مزيداً من الزخم مع الخطوات التي يقوم بها البلدان ودول الخليج عموماً في السياق الاقتصادي".

وحول عدد الشركات التركية في البحرين، قال السفير: "تتواجد في البحرين أكثر من 30 شركة تركية افتتحت لها أنشطة تجارية في البحرين منذ نحو عامين" مشيراً في ذات الصدد إلى أن هناك توسعاً في العلامات التجارية في البحرين عن طريق وكالات الفرناشيز.