قال ناجون من حادث تحطم طائرة نيبالية هذا الأسبوع، إن بقاءهم على قيد الحياة "معجزة."، حيث قتل 49 من إجمالي 71 راكبا كانوا على متن الطائرة.

وذكرت شورنا هوغين، وهي بنغالية كانت على متن الطائرة المنكوبة: "كنت أعتقد أني سأموت"، بينما قال كيشاف باندي، وهو نيبالي كان على متن الطائرة أيضا، إن خروجه من الطائرة مصابا فقط "معجزة".

وأشار الاثنان إلى أن الرحلة كانت سلسة طوال الطريق من العاصمة البنغالية دكا إلى كاتماندو، لكن الطائرة اهتزت بعنف قبل التحطم، ومالت نحو اليسار وارتطمت بالأرض محدثة جلبة كبيرة.

والطائرة تابعة لشركة "يو إس بنغلا"، وتحطمت الاثنين الماضي، أثناء محاولتها الهبوط في مطار كاتمندو.