واصلت أسعار النفط الأربعاء الخسائر التي منيت بها في اليومين الماضيين مع ارتفاع الإنتاج الأميركي الذي طغى على بيانات صينية قوية ترجح احتمال زيادة واردات أكبر مشتر للخام في العالم.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 60.65 دولار للبرميل منخفضاً ست سنتات، أو ما يعادل 0.1%، عن الإغلاق السابق. وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 64.47 دولار للبرميل بانخفاض قدره 17 سنتا، أو ما يعادل 0.26 بالمئة.

وخسر برنت والخام الأمريكي نحو 1.5% و2.4% منذ بداية الأسبوع حيث تضررت الأسعار من مخاوف بشأن ارتفاع مطرد في إنتاج الولايات المتحدة أسهم أيضاً في زيادة المخزونات.

وارتفع الإنتاج الأمريكي بنحو الربع منذ منتصف عام 2016 إلى10.37 مليون برميل يوميا لتتفوق الولايات المتحدة بذلك على السعودية أكبر مصدر للخام في العالم.

ووفقاً لما ذكرته وكالة الطاقة الدولية، من المتوقع ارتفاع الإنتاج الأميركي فوق 11 مليون برميل يومياً بحلول نهاية 2018ليتجاوز إنتاج روسيا أكبر منتج للخام في العالم.

وأعلنت الصين الأربعاء أن إنتاجها المحلي من النفط خلال شهري يناير وفبراير انخفض 1.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 30.37 مليون طن، أو ما يعادل 3.77 مليون برميل يومياً. في الوقت ذاته ارتفع استهلاك الخام 7.3%إلى 93.4 مليون طن، وهو ما يشير إلى الحاجة لمزيد من الواردات.