استعرض عدد من طلبة التصميم الداخلي إبداعاتهم وتصاميمهم، والتي نظمها نادي التصميم الداخلي مؤخراً في الطابق العلوي في الجامعة الأهلية، بحضور عدد من أساتذة كلية الآداب والعلوم وطلبة التخصص وضيوف أكاديميين ومهنيين من خارج الجامعة، لتعريف طلبة السنة الأولى على أهم الأمور المتعلقة بالتصميم الداخلي.

وافتتحت فعالية "يوم التصميم الداخلي" بكلمة من عميد كلية الآداب والعلوم د.سعيد الحجار والتي بدأها بالترحيب بالحضور والتأكيد على أهمية التدريب العملي في تخصص التصميم الداخلي، وشجع طلبة الجامعة على بذل المجهود والتمرد على المألوف والولع بالتجديد والابتكار.

وشاركت في الفعالية د.عائشة الجودر من جامعة البحرين معبرة عن سعادتها للطلبة والمسؤولين الحاضرين في الفعالية وتحدثت عن تجربتها الخاصة خلال السنوات الماضية. وتابعت بتشجيعها للطلبة بأن يبذلوا قصارى جهدهم لإبراز قدراتهم ومهاراتهم.

وقام نادي التصميم الداخلي بتعريف طلبة السنة الأولى عن تخصص التصميم الداخلي وطرح معلومات تختص بتقسيم الفصول والمواد التابعة لكل فصل مثل الاختلافات الواردة بين المصمم الدخلي ومصمم الديكور والمهندس المعماري. وفي نهاية الفعالية، قام الحضور بأخذ جولة استطلاعية لأعمال الطلبة وعرض تطورات مسيرتهم الدراسية.

وأشارت آلاء العلوي وهي إحدى منتسبي التصميم الداخلي بالجامعة الأهلية في مشاركة لها إلى أن مراحل التصميم الداخلي تبدأ بالأشغال اليدوية مثل الرسم والمجسمات. ومن ثم تنتقل إلى مرحلة الأشغال الإلكترونية بواسطة برامج التصميم، كبرنامج AUTOCAD أو برامج الرسم ثلاثي الأبعاد (3D).