تنطلق صباح الجمعة، منافسات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، لقفز الحواجز تحت رعاية سموه، ورعاية شركة دلمونيا والتي تقام على ميدان الاتحاد الرياضي العسكري بالرفة بمشاركة نخبة من فرسان وفارسات المملكة من مختلف الإسطبلات المحلية.

وستنطلق فعاليات البطولة عند 8:15 صباحاً، بافتتاح وتفقد الميدان من قبل جميع الفرسان المشاركين للمسلك، على أن تنطلق المسابقة التي حددها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على 5 مسابقات، المسابقة الأولى فئة الناشئين (مسابقة التأهل لمرحلة التمايز) وارتفاع الحواجز: 80-90 سم، سرعة المسلك 300 متر/دقيقة، المسابقة الثانية فئة الناشئين والكبار (مسابقة على مرحلتين) وارتفاع الحواجز: 90-100 سم سرعة المسلك 350 متر/دقيقة.

أما المسابقة الثالثة الفئة المفتوحة، وهي مسابقة السرعة ضد الزمن وارتفاع حواجزها: 110-100 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، والمسابقة الرابعة مفتوحة لجميع الفرسان (ونوعها مسابقة جمع النقاط وارتفاع حواجزها: 120-110 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، والمسابقة الخامسة (المسابقة الكبرى) مسابقة جمع النقاط مع حاجز الجوكر وهي أهم وأقوى المسابقات وارتفاع حواجزها: 125-135 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة.

الأنصاري: أتمنى مشاركة العنصر النسائي خارج البحرين

وحول استعدادات الفرسان وانطباعاتهم لبطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أكدت الفارسة المتميزة دانه الأنصاري مشاركتها في بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. وقالت: "هذه البطولة من أهم وأعز البطولات على جميع الفرسان والفارسات، حيث إنها تحمل اسم قائد الشباب والرياضة بالمملكة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي نستلهم منه الكثير ونقدر دعمه واهتمامه لجميع الرياضيين عموماً والعنصر النسائي خصوصاً".

وأضافت الأنصاري: "واصلت استعداداتي لهذه البطولة من أجل التطور أكثر وتحقيق أفضل النتائج، وهذا الموسم حرصت بالمشاركة في جميع البطولات وفي مسابقة واحدة فقط لتأهيل الجواد للبطولات القادمة التي سأحرص بأن أرفع سقف عدد مشاركتي فيها، هذا الموسم شهد تنافس قوي وتطور في المستويات الفنية كثيراً، كما أن المشاركة النسائية كانت رائعة، وأتمنى أن يرتفع عدد الفارسات للموسم القادم ومشاركة العنصر النسائي في بطولات خارجية لتشريف المملكة وتحقيق الذهب لها، لذا فأنا أحث جميع الفارسات للمشاركة في مسابقات القفز مستقبلاً".

أكبر: أتمنى تنظيم مسابقات دولية في المستقبل

الفارس المتميز أحمد أكبر، أكد استعداده التام لبطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة اليوم وقال: "استعداداتي جيدة ورفعت من وتيرة التدريبات خلال هذا الأسبوع وطموحي هو الفوز بلقب المسابقة الكبرى كونها مسابقة هامة وغالية لدى الجميع، وسأشارك مع فرسي أليسي وحصاني أباتشي، كما أنها مسابقة نهاية الموسم وأتمنى التوفيق لباقي الفرسان في هذه البطولة".

أما بالنسبة لمنافسات الموسم الحالي أضاف أكبر: "الموسم الحالي جيد مقارنة بالموسم السابق، وأتمنى مزيداً من التطور في الموسم القادم من ارتفاع عدد المسابقات المحلية ونطمح باحتضان بعض المسابقات الدولية لزيادة عنصر الاحتكاك مع الفرسان الدوليين ورفع مستوى المنافسة في المملكة".

وأشار الفارس أحمد أكبر إلى أن التدريب الجيد يرفع من مستوى الفارس والجواد ويخلق تلك العلاقة بين الفارس وجواده وذلك ينعكس داخل الميدان، ومن جد وجد وتدرب جيداً ومن زرع حصد.

جناحي: مستعد لبطولة سموه

الفارس المتميز خالد جناحي، وصف المنافسة في بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بأنها ستكون قوية بين الفرسان والفارسات المشاركين خصوصاً أنها آخر البطولات للاتحاد الملكي، وأكد أنه استعد جيداً وبشكل مكثف لتحقيق أفضل النتائج ودخول البطولة اليوم بجاهزية عالية لتفادي الأخطاء السابقة.

وقال جناحي، إن الموسم الحالي قدم الفرسان والفارسات مستوى فني مرتفع، وهذا يعود لاهتمامهم الشخصي واهتمام إسطبلاتهم وهو ما يساهم في تطوير مستوى المسابقات، وتمنى بأن تشهد البطولات القادمة والموسم القادم مشاركة عدد أكبر من الفرسان.

العلوي: وجوه جديدة صعدت منصات التتويج هذا الموسم

وصف سيد طالب العلوي مصمم المسالك الدولي أن مستوى رياضة قفز الحواجز هذا العام في تطور ملحوظ ومستوى الخيل والفرسان ممتاز جداً، وأضاف غلوم: "نحرص في كل بطولة أن ننشئ مسلك مختلف، والقصد منه تطوير مستوى المنافسة للخيل والفرسان ولكي نواكب الأحداث ونكون في خط المستويات القارية والعالمية ونهدف أيضاً لتغيير الصورة الجمالية للقفز من عدة جهات مختلفة".

وتابع "وجدنا تفاعلاً كبيراً وملحوظاً بصورة مباشرة من قبل الفرسان وغيرهم من المهتمين بهذه الرياضة، وعليه نجد أن هناك تنافس مستمر بمجرد تغيير المسارات للخيل والفرسان، كما أننا نسعى بأن نجعلها مسك الختام حيث سنقوم برفع مستوى المسلك من الناحية الفنية والتكتيكية لإتاحة روح الإثارة والمتعة والتحدي للفرسان والجمهور الذي سيحرص على الحضور يوم البطولة، وكان الموسم الحالي موسم ممتع للغاية وشاهدنا وجوه جديدة تصعد منصات التتويج في هذا الموسم".

ووجه العلوي رسالة لجميع الفرسان والفارسات المشاركين في بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بالاجتهاد والمحافظة على لياقتهم وطاقة جيادهم علماً بأن دراجات الحرارة بدأت بالارتفاع ، ونحفز الشباب الجدد لخوض هذه الرياضة بالحضور لمتابعة مسابقات القفز في المسابقات القادمة فهي رياضة جميلة وممتعة ومليئة بالإثارة والتشويق وأتمنى التوفيق للجميع.

الفرسان يشيدون بمبادرات ناصر بن حمد المستمرة

وبمناسبة إقامة بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لقفز الحواجز، وصف جميع الفرسان والفارسات هذه البطولة بالمهمة والتي تعد من أقوى وامتع البطولات، كونها في المقام الأول تحمل اسم عزيز وغال على الجميع اسم قائد الشباب والرياضة بالمملكة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

وأكدوا أن مبادرات سموه المستمرة في دعم القطاع الشبابي والرياضي تدفع جميع الشباب والرياضيين لمواصلة العطاء وتحقيق المزيد للمملكة الحبيبة، حيث إن آخر هذه المبادرات إطلاق سموه المشروع الوطني "استجابة" والذي يعكس الرؤية الثاقبة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

وأضاف أن، فرسان البحرين أن المشروع رائد ومميز والذي يهدف إلى استثمار المنشآت الرياضية التابعة للدولة والعمل على إيجاد مصادر دخل ثابتة جديدة تعود عائداتها بالنفع على القطاع الرياضي، جانب مميز جداً وسينصب في مصلحة الرياضيين، ويأمل فرسان وفارسات البحرين بأن يساهم هذا المشروع الوطني الجديد بالارتقاء بالرياضة البحرينية عموماً ورياضة قفز الحواجز خصوصاً.

وأثنى جميع الفرسان، بدعم واهتمام سمو الشيخ سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة وعلى كل ما يقدمه لهم، كما ثمنوا الجهود الكبيرة للجنة المنظمة وجميع العاملين.

وعاهد فرسان البحرين، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بأن تكون مبادرة سموه وشعار "الذهب فقطط شعار الجميع كي يكون عام الذهب، وأنهم سيكونون خير سفراء لوطنهم بالسعي لتحقيق الذهب للمملكة في مختلف مشاركاتهم سواء المحلية أو الخارجية.