أصدرت محكمة في شمال الهند حكما بالسجن عامين على المغني الهندي دلير مهندي لاتجاره بالبشر بعد إدانته بتهريب أشخاص إلى الولايات المتحدة أثناء قيامه بجولة هناك قبل 20 عاما.

واشتهر مهندي (50 عاما) بأغانيه الصاخبة، كما أن له العديد من الأغاني البارزة في بوليوود، ويحظى بشعبية بين الهنود الذين يعيشون في الولايات المتحدة وكندا.

وقال محامي مهندي إنه أفُرج عنه بكفالة فور إصدار الحكم عليه في مدينة باتيالا في ولاية البنجاب.

وأوضح مهندي لمحطات التلفزيون خارج المحكمة: "نحترم قرار المحكمة. وسوف نستأنف الحكم ونبذل قصارى جهدنا".

وذكرت وسائل الإعلام الهندية أن اتهامات وُجهت لمهندي وأخيه بأخذ 10 أشخاص إلى الولايات المتحدة عامي 1998 و1999 كجزء من فرقتهما الغنائية خلال جولات هناك مقابل أموال.

وبعد الشكوى المبدئية تقدم عدد آخر من الأشخاص واتهموا الشقيقين بتقاضي أموال للمساعدة في تهريبهم للخارج.