برعاية سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ينطلق معرض البحرين للإنتاج الحيواني 2018 (مراعي 4) في نسخته الرابعة الثلاثاء الموافق لتاريخ 27 مارس الجاري 2018.

ويعتبر معرض البحرين للإنتاج الحيواني أحد أكبر المعارض التي تقام في البحرين حيث شهدت النسخ الثلاث الماضية حضورا جماهيريا قياسيا على مدار أيام المعرض في ظل إقبال كبير من المواطنين والمقيمين.

ويأتي تنظيم النسخة الرابعة في ظل الرعاية الملكية السامية ليؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بالمحافظة على الثروة الحيوانية في البلاد بما يعزز من الأمن الغذائي ويسهم كذلك في تعزيز الاستثمار في هذا القطاع.

وبهذه المناسبة أكد وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف أن المعرض الذي سينطلق برعاية كريمة من لدن صاحب الجلالة الملك المفدى سيستمر لمدة خمسة أيام بدءا من يوم الثلاثاء بتاريخ 27 مارس الجاري وحتى 31 من الشهر ذاته، مشيرا إلى أن أبواب المعرض ستكون مفتوحة للجمهور منذ اليوم التالي للافتتاح يوم الأربعاء 28 وحتى آخر يوم من المعرض من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء.

وبين خلف أن معرض البحرين الدولي الرابع للإنتاج الحيواني الذي جاء وفقاً لرؤية جلالة الملك ينطلق في ربوع الوطن كأحد المعارض الدولية المتخصصة في مجال الإنتاج الحيواني معززاً موقع مملكة البحرين ودورها في تعزيز الأمن الغذائي ليس على مستوى مملكة البحرين فحسب بل أضحى حدثاً استثمارياً علمياً ترفيهياً وملتقى للباحثين والعارضين، مبينا أن الوزارة حرصت كذلك أن يكون هذا المعرض نوعياً تخصصياً يعكس تراث مملكة البحرين وهويتها وينقل الموروث الحضاري إلى الأجيال الحالية والمستقبلية.

وأضاف الوزير خلف "يعتبر هذا المعرض الذي يقام في مملكة البحرين حدثا مهما إذ أن قطاع الإنتاج الحيواني أهم الركائز الأساسية في تعزيز الأمن الغذائي، وقد حرصت مملكة البحرين على المساهمة في الارتقاء بهذا القطاع الحيوي من خلال تبادل التجارب وتعزيز الرعاية الأولية الوقائية ودعم المزارعين وتطبيق أفضل الممارسات والتقنيات وبناء القدرات وفقاً لمعطيات الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية المستدامة".

وتابع الوزير "ومن هذا المنطلق حرصت المملكة على تنظيم معرض البحرين للإنتاج الحيواني كحدث علمي استثماري تقني ترفيهي متخصص في مجال الإنتاج الحيواني واضعاً مملكة البحرين على الخارطة العالمية لهذه المعارض المتخصص ومعزز دورها الريادي في هذا المجال"، لافتا "أن فكرة العروض لهذا العام منبثقة من التراث البحريني والذي يعكس عمق الحضارة والتاريخ البحريني، وفي الوقت ذاته فإن جميع المشاركات ستكون بحرينية ومن الإنتاج المحلي".

وتابع الوزير "سيقام المعرض في قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة على امتداد خمسة أيام حيث سيشارك في قسم الماشية والأغنام والماعز حوالي 90 عارضا، سيتم خلالها عرض سلالات متخصصة في إنتاج الحليب واللحوم".

وأضاف الوزير "فيما سيشارك في مجال الطيور قرابة 1000 مشارك في مختلف أنواع الطيور بصورة عامة، ومنها طيور الزينة، والببغاوات، والطيور الجارحة، والطيور النادرة، وغيرها من أنواع الطيور"، مؤكدا أن المعرض يعتبر فرصة مهمة للعارضين وتجار الماشية والطيور لبيع منتجاتهم ومواشيهم وعقد صفقات كما أنه فرصة للتسويق والدعاية والعمل على تبادل الخبرات بين العارضين والمنتجين"، وموضحا أن المعرض الذي سيقام في القرية البحرينية لسباقات القدرة سيشمل عدد من العروض والمسابقات والفعاليات المختلفة، إضافة الى مجموعة من المسابقات والجوائز حيث سيتم تكريم الفائزين في مختلف أنواع المسابقات المتعلقة بالحيوانات والطيور.

وأشار خلف إلى أن معرض مراعي في نسخته الرابعة سيركز أكثر على الإنتاج المحلي وعلى الشركات المحلية للإنتاج الحيواني، حيث ستتاح الفرصة للكثير منها لتقديم عروضها والمشاركة في المسابقات بما يعزز من انتاجها ويحفزها على تحسينه نوعا وكما، وذلك يأتي في سياق الاستراتيجية الوطنية لتعزيز الأمن الغذائي في البلاد، مبرزا أن النسخة الرابعة تتميز عن سابقاتها بالمشاركة المحلية الكبيرة التي تأتي في ظل تطور الإنتاج المحلي واستفادته من التجارب الدولية التي كانت حاضرة في المعارض السابقة.

جاء ذلك خلال الزيارة الميدانية التي قام بها الوزير السبت إلى قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة من أجل تفقد الاستعدادات الجارية لإقامة معرض مراعي (4) حيث اطلع على سير العمل في الموقع من أجل تهيئته لاستقبال الشركات والمؤسسات العارضة إلى جانب استقبال الأنواع المختلفة من الحيوانات.

وأوضح خلف أن الأعمال في موقع مراعي تسير وفق الخطة الموضوعة لها، مبينا أن المعرض سيتضمن كذلك أجنحة خاصة بالعروض الفنية والعلمية للأطفال إلى جانب مواقع ترفيهية للعائلات.

وقال: "حرصنا على أن تكون الأجواء متكاملة في موقع المعرض من خلال الاهتمام بمختلف التفاصيل التي تهم مختلف الفئات العمرية، حيث أن هناك خطة لاستقبال طلاب المدارس طيلة أيام المعرض"، مبرزا أن " المعرض سيستفيد منه كل المهتمين والمستثمرين في مجال الإنتاج الحيواني والزراعي كما أنه بمرافقه المختلفة سيتيح البيئة الملائمة للتعلم والترفيه"، ومتوقعا أن تحظى النسخة الرابعة من معرض مراعي بحضور قياسي من المواطنين والمقيمين في ظل السمعة المميزة التي يمتلكها المعرض خلال النسخ السابقة والاقبال الكبير الذي حظي به من مختلف الفئات.