دفع ملياردير أمريكي 10 آلاف دولار لشركة تقنية ناشئة، قد تتمكن من الحفاظ على ما بدماغه، عبر تحميل أفكاره وذكرياته إلى جهاز كمبيوتر جديد من نوعه، في عملية قد تؤدي إلى موته.

وذكرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن رائد الأعمال في وادي السيليكون التكنولوجي سام التمان (32 عاماً) يريد الانضمام إلى قائمة شركة نكتوم التي تعد زبائنها بـ"العيش إلى الأبد"، عبر تحميل أفكارهم الإبداعية إلى جهاز كمبيوتر يستطيع قراءتها وتحليلها.

ويعد التمان أحدث المنضمين إلى قائمة الشركة، المسجل بها أسماء 24 شخصاً آخر، لم يكترثوا لانتقادات طالت برنامج "نكتوم" ووصفته بـ"الانتحاري والمجنون".

لكن التمان قال: "أؤمن بأن أفكاري قد تغير العالم يوما ما، وعملية تحميل الدماغ وقراءة ما بها أمر مميز".

وبحسب الشركة الناشئة، فإن عملية تحميل وقراءة الدماغ خطيرة وقد تؤدي إلى الموت، لأنها تتطلب مواد تحنيط كيميائية تستخدم على أشخاص أحياء.