تحت رعاية الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس الجمارك، اختتمت شؤون الجمارك البرنامج التدريبي الثاني لتأهيل المخلصين الجمركيين بمشاركة 27 مخلصاً جمركياً، بمعدل 6 دورات تدريبية وذلك بمعهد التدريب الجمركي.

وتضمن البرنامج التدريبي الذي أشرف عليه 5 مدربين من منسوبي شؤون الجمارك تعريف المخلصين الجمركيين على أهداف الجمارك وإجراءات الدورة المستندية كوثائق ومفاهيم وإجراءات في نظام أفق، بالإضافة إلى التعرف على القيمة والتعرفة الجمركية والقانون الجمركي.

وأكد رئيس الجمارك أهمية هذا النوع من البرامج التدريبية لما لها من أهمية بالغة في إيصال المعلومة الصحيحة للمخلصين الجمركيين ومن المصدر الموثوق وهي شؤون الجمارك من خلال شرح القوانين والإجراءات المكتوبة والرسمية عوضاً عن اكتساب هذه المعلومة من مكاتب التخليص الجمركية، خصوصاً وأن عملية التخليص الجمركي تعتبر من أقدم وأعرق العمليات الجمركية ومرت بمراحل تطويرية عديدة ومازالت مراحل التطوير مستمرة.

وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد المرحلة الثانية التطويرية لنظام أفق والذي يهدف إلى اختصار الوقت وتخفيض الكلفة والجهد على المخلصين الجمركي من خلال تكاتف كافة الجهات المشتركة في عملية التخليص وعلى رأسها المخلص الجمركي.

وهدف البرنامج التدريبي إلى تعريف المخلصين الجمركيين على طرق التهريب والتهرب والفرق بينهما، وتبادل المعلومات حول طرق التهريب في كافة المنافذ الجمركية من خلال المناقشات والاستفادة منها، بالإضافة إلى زيادة المعرفة لدى ضباط الجمارك العاملين بالمنافذ الجمركية بالمفاهيم الحديثة لبعض القضايا الجمركية مثل الملكية الفكرية، وصقل مهارات ضباط الجمارك بطرق التفتيش والمراقبة ولغة الجسد.

وفي الختام تقدم رئيس الجمارك بخالص الشكر والتقدير للمدربين والقائمين على معهد التدريب الجمركي على تنظيمهم لمثل هذه البرامج التدريبية التي تهدف إلى تطوير العمل الجمركي.

حضر حفل التخريج مدير عام الإدارة العامة للتخليص والتفتيش الجمركي ومدير عام الإدارة العامة للتخطيط والشؤون الإدارية وعدد من المدراء بشؤون الجمارك.