* نصر الحريري يطالب "حماية الشعب" بالخروج من عفرين

دبي - (العربية نت): أعلن رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية أن "المعارضة لم تتلقَّ أي دعوة للمشاركة في جولة جديدة من محادثات أستانا". وخلال مؤتمر صحافي في الرياض، طالب الحريري "حزب الاتحاد الديمقراطي "وجناحه المسلح وحدات حماية الشعب الكردية" بالخروج من مدينة عفرين"، التي تتعرض لعملية عسكرية تركية واسعة أسفرت عن تهجير آلاف المدنيين ومقتل العشرات.

وجدد الحريري تأكيده أنه "لا يمكن التوصل لحل سياسي دون تطبيق بنود بيان جنيف"، داعياً المجتمع الدولي لمواصلة الضغط لتفعيل العملية السياسة.

واعتبر أن استخدام السلاح الكيمياوي ضد المدنيين هو "أكبر جريمة" في سوريا، ووصف الانتهاكات التي ارتكبت بأنها "فظيعة".

وقال الحريري إن "الأمم المتحدة تقف عاجزة عن التوصل لحل سياسي بسبب مواقف النظام السوري، وكذلك عاجزة عن وقف القتال وتأمين المساعدات".

إلى ذلك، أشار إلى أن "إيران وروسيا والنظام خرقوا القرار الأممي حول الهدنة في سوريا، وأن مجلس الأمن أخفق بإنفاذ القرار 2401 حول سوريا".

وحمل النظام السوري وداعميه المسؤولية عن الجرائم المرتكبة في سوريا، وكذلك المجتمع الدولي مسؤولية الصمت عن جرائم النظام السوري.