أقيم المهرجان الثالث لمشروع أكاديميات كرة القدم والذي يتم تطبيقه في بعض المدارس الحكومية الابتدائية من قِبل وزارة التربية والتعليم وبدعمٍ كبير من وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي وإشراف وتطبيق قسم التربية الرياضية بإدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات في الوزارة، وهو التجمع الأول في الفصل الدراسي الثاني، علماً بأن المشروع يُقام للسنة الثانية على التوالي على صعيد المدارس وهو يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة بالطلاب في جميع المجالات، بالذات كون الجانب الرياضي بات أمراً هاماً للغاية في الوقت الحالي، والبحرين تزخر بوجود العديد من المواهب الصاعدة التي تحتاج للرعاية والاهتمام، ولابد أن يبدأ ذلك من المدارس وفي سن مبكرة.

وشاركت في المهرجان 8 مدارس يتم تطبيق المشروع فيها، وبما يقارب من 200 طالب، والمدارس المشاركة هي: ابن سينا، الإمام مالك بن أنس، الرازي، سترة، أبوالعلاء المعري، وادي السيل، الحد الابتدائية الإعدادية والفارابي، وقام مدير إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات الدكتور عصام عبدالله بتكريم المدارس المشاركة.

ويحمل المشروع العديد من الأهداف منها المساهمة في تطوير ودعم رياضة كرة القدم في مملكة البحرين، اكتشاف اللاعبين الموهوبين والمتميزين في سن مبكرة من 8 إلى 11 سنة، صقل اللاعبين الموهوبين وتطويرهم، توفير أفضل فرص التدريب تحت ظل مدربين متخصصين، تنمية روح الانتماء والمواطنة، تفعيل النشاط الداخلي والخارجي، مشاركة أكبر عدد من الطلبة غير المسجلين في الاتحادات والأندية الرياضية، توفير أفضل الإمكانات من اجل تطوير اللاعبين، وإعداد منتخبات مدرسية في لعبة كرة القدم لتكون على جاهزية للمشاركة في البطولات المدرسية الخارجية.

من جانب آخر، بدأت الأحد منافسات ألعاب القوى للبنين، إذ كان اليوم الأول للابتدائي "هيئة تعليمية إناث"، والاثنين للإعدادي بمدينة خليفة الرياضية، والثلاثاء للابتدائي بإستاد البحرين الوطني، والخميس للثانوي في الوطني كذلك.