أعرب فرسان والفارسات قفز الحواجز عن بالغ شكرهم وعميق امتنانهم لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، على كل ما يقدمه من دعم ومساندة واهتمام للرياضة البحرينية والرياضيين البحرينيين عموماً ورياضة قفز الحواجز.

وأثنى الفرسان والفارسات، على الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة وعلى رأسه رئيس مجلس الإدارة، سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة وجميع أعضاء مجلس الادارة واللجنة المنظمة وكل ما بذلوه من أجل الوصول بمسابقات وبطولات قفز الحواجز للأفضل المستويات وتوفير الأجواء المثالية للتنافس.

داد الله: موسم رائع ومثير وحول مستوى الموسم المنصرم، أوضح محمد داد الله مدير بطولات قفز الحواجز أن هذا الموسم كان مغايراً لبقية المواسم وقال "عمدنا هذا الموسم ومنذ أول بطولاته بتغيير ارتفاعات الحواجز وهو أمر جديد نقوم به وبالتنسيق مع الأخوة في الاتحاد الملكي، وكانت فكرة ناجحة ومشروع ساهم في رفع مستويات الفرسان، وخلق أجواء تنافسية مثيرة". وتابع "حرصنا في كل بطولة وكل مسابقة بتصميم مسالك مثيرة وشيقة للفرسان والجمهور، حيث قام مصممي المسالك بتصميم مسالك دولية ومثيرة للفرسان في مختلف المسابقات وتخلق هذه المسالك نوع من الاثارة والتشويق وتساهم في رفع مستوياتهم الفنية". وأضاف داد الله "أن مستويات الفرسان والفارسات الناشئين كانت رائعة، وشاهدنا وجوه جديدة هذا الموسم اعتلت منصات التتويج ونافست على المراكز الأولى، نحن نقدر جهود الفرسان والإسطبلات المحلية والمشاركة النسائية المميزة، لقد كان موسماً رائعاً والفضل يعود للاتحاد الملكي وعلى رأسه سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة ولا ننسى قائد المسيرة الشبابية والرياضية بالمملكة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ودعمه المستمر واللامحدود لجميع الرياضيين ومبادراته التي تشجع دائماً الشباب والرياضيين".

الدوسري: سعيد بمعانقتي لقب أغلى البطولات صاحب لقب المسابقة الكبرى لبطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الفارس المتألق باسل الدوسري قال "أنا سعيد للغاية بمعانقتي للقب الغالي لقب بطولة سيدي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، كان موسماً صعباً ولم يكن من السهل الوصول للقب ولله الحمد كان ختامهاً مسكاً في أغلى البطولات". وأضاف "نشكر سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة ومجلس الادارة واللجنة المنظمة..المنافسات كانت قوية في جميع البطولات والمسابقات..ما قدمه الفرسان من مستوى كان قوياً، لقد فوجئت شخصياً بما وصل إليه المنافسون، وأنا على ثقة بأن الموسم القادم سيكون أجمل بكثير وذلك نظير الدعم والاهتمام من قبل الاتحاد الملكي".

الجهرمي: البطولات المحلية تطورت كثيراً الفارس المخضرم أحمد الجهرمي، أشاد بمستويات بطولات قفز الحواجز لهذا الموسم وأكد أنها قوية وقال "لم يكن من السهل تحقيق المراكز الأولى وسط هذه المنافسات الشديدة وحجز موقعاً في منصة التتويج، إن بطولات قفز الحواجز في مملكتنا الحبيبة باتت تشهد تطور كبير في كل عام ودخول فرسان جدد، فالفرسان الصغار باتوا ينافسون الفرسان الكبار". وكشف الجهرمي أنه سيكون على موعد مع عدد من المشاركات القادمة وأقربها في دولة الامارات العربية المتحدة نهاية الأسبوع الجاري وبعدها الاستعداد للمشاركة في سباق ويندسور بالمملكة المتحدة أواخر أبريل القادم.

الحداد: مستويات راقية قدمها الفرسان في الميدان الفارس فاضل الحداد وهو أحد الفرسان الذين يجمعون في مشاركاتهم بين مسابقات قفز الحواجز وسباقات القدرة قال "إن بطولات الاتحاد الملكي في قفز الحواجز هذا الموسم رائعة جداً، الدعم الذي تحظى به رياضة الخيل عموماً في المملكة أظهر لنا مستويات تنافسية عالية". وأضاف "نحن في قفز الحواجز عندما ندخل كل بطولة نستعد لها جيداً وهذا واضح من خلال ما يقدمه الفرسان في الميدان ويؤكد اهتمامهم الشخصي بتطوير مستوياتهم، بالنسبة لي الموسم لم ينته بعد فلدينا بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للقدرة هذا الأسبوع". وأعرب الحداد عن سعادته بما حققه هذا الموسم وصعوده منصات التتويج في الكثير من سباقات الموسم المنصرم وأنه سيضع خطة من أجل التطور أكثر للموسم القادم وتحقيق المزيد من النتائج.

الفرسان يشيدون بمبادرات ناصر بن حمد المستمرة وبمناسبة نجاح ختام بطولات الموسم بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لقفز الحواجز، وصف جميع الفرسان والفارسات هذه البطولة بالرائعة والقوية، والأهمية التي تتميز بها عادة هذه البطولة كونها في المقام الأول تحمل اسم عزيز وغال على الجميع اسم قائد الشباب والرياضة بالمملكة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. وأكدوا أن مبادرات سموه المستمرة في دعم القطاع الشبابي والرياضي تدفع جميع الشباب والرياضيين لمواصلة العطاء وتحقيق المزيد للمملكة، حيث إن آخر هذه المبادرات إطلاق سموه المشروع الوطني "استجابة" والذي يعكس الرؤية الثاقبة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وأكد فرسان البحرين أن هذا المشروع رائد ومميز والذي يهدف إلى استثمار المنشآت الرياضية التابعة للدولة والعمل على ايجاد مصادر دخل ثابتة جديدة تعود عائداتها بالنفع على القطاع الرياضي، وجانب مميز جداً وسينصب في مصلحة الرياضيين، ويأمل فرسان وفارسات البحرين بأن يساهم هذا المشروع الوطني الجديد بالارتقاء بالرياضة البحرينية عموماً ورياضة قفز الحواجز خصوصاً. وأشار الفرسان لمبادرة سموه في تحقيق "الذهب فقط"، والتي ألهمت ومازالت تلهم جميع الرياضيين من أجل تحقيق الذهب في عام الذهب وتشريف المملكة في مختلف المحافل الرياضية، واعدين ومعاهدين سموه على بذل المزيد من الجهود والعطاء من أجل المملكة الحبيبة، وأنهم سيكونون خير سفراء لوطنهم بالسعي لتحقيق الذهب للمملكة في مختلف مشاركاتهم سواء المحلية أو الخارجية.