- فاهم كبريا يقدم خريطة طريق لزيادة الإيرادات وتقليل التكاليف في العمل الحكومي

يستضيف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، في نسخته السابعة التي تقام يومي 28 و29 من مارس الجاري في مركز إكسبو الشارقة، د.فاهم كبريا، الرئيس التنفيذي لشركة "كوتلر إمباكت" الكندية، الذي سيتحدث في خطابين تفاعليين عن مهارات الاتصال الحكومي، وكيفية تطويرها لمواكبة تغيرات العصر الرقمي، وذلك مساهمة منه في إلهام الجهات الحكومية للاعتماد أكثر على الاتصال في تسويق خدماتها لزيادة التفاعل المجتمعي معها.

ويعد كبريا واحداً من أبرز الشخصيات العالمية الرائدة في مجال التسويق الاستراتيجي، وتوظيف الاتصال الحكومي لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة من خلال التعليم والتدريب، حيث يؤمن بضرورة الربط بين الأفكار المتكاملة والحلول التسويقية لمواجهة التحديات التي تواجهها المجتمعات الإنسانية، والتأثير الإيجابي على المواطنين كي يكونوا شركاء فاعلين في الجهود التنموية التي تقوم بها الحكومات حول العالم.

وسيلتقي المشاركون في المنتدى مع كبريا مرتين، حيث سيقدم خطاباً تفاعلياً بعنوان "مهارات الاتصال الحكومي" في اليوم الأول واليوم الثاني للمنتدى، بهدف إتاحة المجال لعدد أكبر من المهتمين لمتابعة الخطاب الذي سيتضمن العديد من قصص النجاح العالمية لمؤسسات حكومية تمكنت من الوصول إلى الفئات المستهدفة من الجمهور، والتأثير عليهم، والتفاعل معهم.

وسيركز كبريا في خطابه، على أدوات ووسائل التسويق الحديثة، ومواقع التواصل الاجتماعي التي يمكن استخدامها في حشد الدعم للمشاريع والمبادرات الحكومية، وزيادة الاهتمام بها من قبل الجمهور، إضافة إلى كيفية زيادة الإيرادات وتقليل التكاليف في حملات الاتصال الحكومي، كما سيعرض وجهة نظره فيما يتعلق بأهمية تبني التقنيات المعاصرة والتكنولوجيا المتقدمة في حكومات المستقبل.

ومن المتوقع أن تشهد الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حضور نحو 3000 مشارك من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين الحكوميين إلى جانب قادة الفكر ورؤساء ومدراء المنظمات الإقليمية والدولية ومنظمات المجتمع المدني ومراكز الدراسات والبحوث والإعلاميين وطلبة كليات الاتصال والإعلام من مختلف الجامعات والمعاهد في دولة الإمارات العربية المتحدة والعديد من المشاركين الآخرين من عدد كبير من دول العالم.