بلغ مجموع الرسائل النصية التي قامت الوزارة بإرسالها وزارة الصناعة والتجارة والسياحة خلال العام الماضي، 1,385,704 رسالة نصية تشمل عدة إجراءات خاصة بالمستثمرين وجميع فئات المجتمع باللغتين العربية والإنجليزية، في إطار تواصل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بالجمهور ومؤسسات الأعمال.

وبلغ عدد الرسائل المرسلة إلى المستثمرين من أصحاب السجلات والوكالات التجارية 1,250,704 رسالة، علماً بأن جميع هذه الرسائل عبارة عن إشعارات بشأن المعاملات الإلكترونية التي يتم التعامل معها في أنظمة الوزارة، وتوضح حالة الطلب المقدم ووضع المؤسسة أو الوكالة التجارية والإشعارات المختلفة. كما تغطي هذه الرسائل نظام سجلات ونظام فحص المعادن والمصوغات الثمينة، ونظام المناطق الصناعية.

أما بالنسبة للجمهور، فبلغ مجموع الرسائل النصية المرسلة لهم 135,000 رسالة تحتوي على رسائل توعوية وتثقيفية بشأن حماية المستهلك، وهي تشمل قانون حماية المستهلك والقرارات الوزارية في هذا الخصوص.

فيما بلغ عدد رسائل البريد الإلكتروني "الإيميل" التي تم إرسالها إلى المؤسسات التجارية والصناعية 2,171,709 رسالة "إيميل" تشمل عدة أمور منها طلبات التسجيل التجاري والشهادات والمخالفات والإشعارات والوكالات التجارية وغيرها من الخدمات التي تقدمها وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، ومن هذه الإيميلات إيميلات توعوية وإرشادية بواقع 80 ألف إيميل أرسل إلى المؤسسات التجارية، و120 ألفاً أرسل إلى الجمهور بمختلف الفئات العمرية.