أكد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، أن الاتحاد الآسيوي حريص على حماية منظومة الكرة الآسيوية من أية تدخلات خارجية قد تؤثر سلبياً على استقلالية الاتحادات الوطنية.

وعقد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مساء الثلاثاء في العاصمة الماليزية كوالالمبور اجتماعاً موسعاً مع رؤساء وممثلي الاتحادات الكروية لمنطقة جنوب آسيا في إطار نهجه الراسخ في التواصل مع كافة مكونات المنظومة الكروية في القارة الآسيوية، حيث أوضح أن صناعة القرار الكروي في بلدان القارة الآسيوية يجب أن تكون بمعزل عن أية تدخلات تعيق الوصول إلى تحقيق الأهداف والتطلعات المرسومة لتطوير اللعبة في شتى المجالات.

ورحب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بالحضور مؤكداً على سياسة الانفتاح التي يختطها الاتحاد الآسيوي مع أعضاء الأسرة الكروية الآسيوية لتعزيز أواصر العلاقات المتميزة بين الاتحاد الآسيوي والاتحادات الوطنية وذلك بما يسهم في تحقيق المصالح العليا لكرة القدم الآسيوية.

وأضاف رئيس الاتحاد الآسيوي مخاطباً الحضور: "إن الاتحاد الآسيوي يستمد قوته من قوة أعضائه وتفاعلهم الإيجابي مع برامجه ومبادراته التطويرية، وعلى هذا الأساس فإننا نحرص دوماً على استمرارية اللقاءات فيما بيننا من أجل إطلاعكم على منجزات الاتحاد الآسيوي في الفترة الماضية، وخططه المستقبلية، بالإضافة إلى الاستماع إلى ملاحظاتكم ومقترحاتكم القيّمة التي تثري مسيرة العمل في الاتحاد الآسيوي".

وأشار الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، إلى أن الاتحاد الآسيوي ينظر إلى كرة القدم في منطقة جنوب آسيا باعتبارها كرة واعدة وطموحة تملك مقومات التطور والنماء على مختلف المستويات وتستدعي العمل على مواصلة تقديم مختلف أشكال الدعم من الاتحاد الآسيوي للوصول إلى تحقيق غاياتها المنشودة بالتقدم والازدهار.

ونوه رئيس الاتحاد الآسيوي بالدور المميز الذي يلعبه اتحاد جنوب آسيا في الارتقاء بمسيرة اللعبة في المنطقة، مشيراً إلى أهمية دعم برامجه ومسابقاته المتنوعة وتوسيع قاعدة الاستفادة منها لدى الاتحادات الوطنية.

وركز الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة خلال اللقاء، على ثوابت الاتحاد المتعلقة بتعميق معاني الوحدة بين أعضاء العائلة الكروية الآسيوية والانفتاح على مرئيات ومقترحات الاتحادات الأهلية التي تصب في خانة تطوير اللعبة في القارة الآسيوية.

من جانبهم، عبر رؤساء وممثلو اتحادات منطقة جنوب آسيا عن شكرهم لرئيس الاتحاد الآسيوي على مبادراته المتواصلة بلقاء منتسبي أسرة الكرة الآسيوية، مؤكدين أن سياسة التواصل التي ينتهجها تعزز قوة العلاقات بين الاتحاد الآسيوي والاتحادات الوطنية في القارية وتنعكس بصورة إيجابية على مخرجات كرة القدم الآسيوية.

كما طرح ممثلو الاتحادات المشاركة في الاجتماع، بعض المقترحات المتعلقة بتطوير المسابقات والتشريعات والبرامج المقدمة من الاتحاد الآسيوي، حيث أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة أن تلك المقترحات ستكون محل البحث والنقاش لدى الجهات المختصة في الاتحاد الآسيوي تمهيداً لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، بما يصب في مصلحة كرة القدم الآسيوية.