أثنى النائب عادل العسومي، نائب رئيس البرلمان العربي، على مضامين الكلمة السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، خلال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية التاسعة والعشرين، والذي اختتمت أعماله الاثنين في المملكة العربية السعودية الشقيقة، والذي شارك فيه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية .

وقال العسومي: "إن تأكيد جلالة الملك على دعم وحدة الصف العربي في جميع المحافل السنوية، يبين مدى حرص جلالته على توحيد الجهود للتصدي لكل ما من شأنه المساس بسيادة الدول العربية ووحدتها". مضيفا "وأن جلالته قد بين في خطابه السامي أن الدول العربية لن تتمكن من صد التدخلات الخارجية المتكررة في شئونها الداخلية والحفاظ على أمنها واستقرارها إلا من خلال تكاتفها وترابطها ".

وأشار أن دعم جلالة العاهل المفدى واهتمامه بالجانب العسكري وتأكيده على توطيد التعاون والتنسيق في المجال العسكري مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من خلال 'قوات درع الجزيرة'، يبين الدور الكبير لقوة دفاع البحرين اليوم وما تتميز به من جهود وجاهزية وكفاءة عالية، لافتا إلى ضرورة ما أشار إليه جلالته في كلمته السامية وبيانه لموقف مملكة البحرين الثابت تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق وقيادته الذي يأتي في صدارة أولويات الأمة، وبضرورة مواصلة المساعي الرامية للتوصل إلى سلام عادل وشامل ، وبما يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، وفقاً لحل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة .

وأشاد النائب عادل العسومي بما يوليه جلالته من حرص كبير للمشاركة في هذه الاجتماعات المصيرية والمهمة، وتلبيته للدعوة الكريمة التي تلقاها من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة .