مدريد - براءة الحسن

مرّ الموسم الإسباني بمنعطفات كثيرة هذا الموسم من حيث مستويات بعض اللاعبين، حيث توهج كالعادة النجوم على غرار ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ولويس سواريز وأنطوان غريزمان.

ومع تألق كل هؤلاء النجوم الاعتيادي، فقد شهدت الليغا أيضاً انفجاراً في المواهب الإسبانية.

في الموسم الماضي، أصبح مشجعي الدوري على دراية كاملة بالمواهب الإسبانية الشابة مثل ماركو أسينسيو (ريال مدريد) ، ألفارو أودريوزولا وميكيل أويارزابال (ريال سوسييداد) ، بابلو فورنالز (ملقة) وغيرهم الكثير والكثيرن.

بورتو (جيرونا)

يلعب بورتو كمهاجم ولاعب الوسط مهاجم، ويبلغ من العمر 25 عامًا هو أحد خريجي أكاديمية فالنسيا، والتي قدمت للكرة الإسباني إيسكو.

شكّل بورتو شراكة مثمرة للغاية مع كريستيان ستواني، ليقدما مع جيرونا موسمًا مميزًا حيث أن الفريق ينافس حاليًا على المراكز الأوروبية.

بشكل عام سجل 11 هدفًا وقدم 4 تمريرات حاسمة. بالتأكيد الاستدعاء للمنتخب الإسباني في روسيا يمثل حلمًا للاعب، لكن الحلم سيتحقق في المستقبل المنظور إن واصل التألق.

فابيان رويز بينيا (ريال بيتيس)

دائمًا ما نظر لخريج أكاديمية بيتيس للشباب كهدف لبرشلونة، وكخليفة لأندرييس إنييستا.

يمتاز بقدرته على السيطرة على الكرة، ومجموعة رائعة من المهارات الأخرى، وبمقدوره اللعب على الجناح، وقد كان المفاجأة السارة لبيتيس هذا الموسم بمستويات جيدة للغاية.

كارلوس سولير (فالنسيا)

جوهرة أكاديمية فالنسيا، ويبلغ من العمر 21 عامًا، وقد أطلق عليه بالفعل اسم "دافيد سيلفا الجديد".

يتمتع بالقوة والقدرة على التحكم بالكرة، حيث أصبح اللاعب هذا الموسم أحد الدعائم للمدرب مارسيلينو، وأحد أهم أسباب تألق فالنسيا بشكل عام.

ارتبط اسم سولير بعدة أندية كبيرة كمانشستر يونايتد، وريال مدريد.

سانتي مينا (فالنسيا )

أحد أفضل النجوم الشباب في الدوري، كان أداء مينا هذا الموسم هو الأفضل له على الإطلاق حيث أنه استقر الآن بشكل كامل مع المدرب مارسيلينو.

بلغ من العمر 22 عامًا في ديسمبر الماضي، وقد لعب بالفعل أكثر من 100 مباراة في الدوري الأسباني مع سيلتا فيجو وفالنسيا.

كانت قدرته الفنية الممتازة إلى جانب السرعة والذكاء أمام المدافعين من ذا فائدة كبيرة للفريق، وقد سجل 11 هدفًا وصنع اثنين آخرين.

اللاعب الشاب الذي كلف فالنسيا 10 مليون يورو عندما انضم إلى صفوفه عندما كان في التاسعة عشرة من عمره في عام 2015 استقر سريعًا في النادي..

رودريغو "رودري" هيرنانديز (فياريال)

بوسكيتس الجديد، هذا ما يمكن وصف رودري به. الذي كان مميزاً للغواصات الصفراء، ومع انتقاله إلى أتليتكو مدريد بنحو 20 مليون يورو الموسم المقبل ، يتوقع أن نرى الكثير من اللاعب البالغ 21 سنة في أعلى مستوى كرة القدم الإسبانية في المستقبل المنظور.

يشبه كثيرًا بوسكيتس في أدائه من ناحية القدرات الدفاعية والهجومية في الوقت نفسه، وكأحد أهم صناع اللعب في وسط الميدان، وتؤكد مدى غيرة اللاعب على قميص الريال.