ميونيخ - مجدي حسونة

يقترب فريق هامبورغ من توديع البوندسليغا و الهبوط إلى الدرجة الأولى إذ يحتل المركز 17 من بين 18 فريقاً ومتأخراً بفارق خمس نقاط عن ماينز صاحب المركز المؤهل إلى ملحق الصعود ، و مع اقتراب هامبورغ من الهبوط يرغب بعض اللاعبين في الرحيل عن الفريق وفي مقدمتهم النجم الشاب فيت أرب الذي تتصارع أكبر الأندية الألمانية لضمه.

كان الشاب قبل حوالي ثلاث أسابيع قد اتخذ قراره بالرحيل عن هامبورغ مع نهاية الموسم الحالي.

و لم يعرف إلى حد الآن وجهة اللاعب في ظل رغبة خمس أندية من البوندسليغا في التعاقد معه وهم بايرن ميونيخ و بروسيا دورتموند و لايبزيج و شالكه و باير ليفركوزن.

و إن كان العملاق البافاري الأقرب لاحظي بخدمات "آرب" في الموسم المقبل لقدرته على تلبية احتياجات هاامبورغ المالية لإتمام الصفقة و التي تقدر بأكثر من ثمانية ملايين يورو ، لكن على الجهة المقابلة يرغب اللاعب في الإنتقال إلى فريق يضمن له المشاركة و اللعب لدقائق أكثر .

وكتب أرب تأريخ البوندسليغا باعتباره أول لاعب من مواليد عام 2000 يسجل هدفاً الذي مكنه من حلول مكان هيونغ مين سون كأصغر لاعب يلعب لهامبورغ يسجل هدف في تاريخ النادي الطويل ، وبالمناسبة سجل لاعب دورتموند كريستيان بوليسيك ولاعب شتوتغارت السابق ولاعب لايبزيج الحالي تيمو فيرنر أول هدفين من الدوري الألماني في سن أصغر من أرب ، و كان الظهور الأول لأرب في الجولة السابعة من عمر البوندسليجا أمام بريمن ليسجل التاريخ هذه المشاركه كثاني أصغر لاعب يشارك في البوندسليغا في هذا العمر .

و في منتصف الموسم الحالي قامت إدارة نادي هامبورغ بتجديد عقد نجم الفريق الشاب أرب خوفاً من مطامع الأندية الأوروبية و الألمانية و التى أعلنت رغبتها في ضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية ، وأظهر أرب مهارات فريدة في هذا الموسم رغم صغر سنه جعلته يتحول من مشروع نجم تحاول كبرى الفرق التعاقد معه ، مع العلم أن أرب تألق رفقة المنتخب الألماني خلال نهائيات مونديال الشباب تحت 17 عاما بالهند مؤخراً حيث سجل 5 أهداف خلال 5 مباريات ووصل مع الفريق لربع نهائي البطولة قبل أن تودع الماكينات المنافسة بالخسارة بهدفين مقابل هدف أمام البرازيل .