براءة الحسن

أصبح نادي ولفرهامبتون أول الصاعدين للدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المقبل (2018/2019) قبل 4 أسابيع على نهاية المسابقة مستفيداً من تعادل فولهام أمام برينتفورد بهدف لكل فريق.

وضمن ولفرهامبتون الحفاظ على المركز الأول وتحقيق اللقب، أو المركز الثاني المؤهل مباشرة للدوري الإنجليزي.

ويأتي صعود ولفرهامبتون تتويجاً لنضاله في السنوات الأخيرة، فبعد هبوطه من الدوري الإنجليزي الممتاز 2011-2012 واصل التدهور وهبط لدوري الدرجة الثانية، وعاد بعدها لدوري الدرجة الأولى في موسم 2014-2015 وظل ينافس على الصعود حتى نجح باستحقاق، إذ تصدروا البطولة منذ نوفمبر الماضي تحت قيادة المدرب البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو.

ويعد ولفرهامبتون (الذئب القديم) أحد الأعضاء المؤسسين لرابطة كرة القدم الإنجليزية 1888، كما لعب دوراً بارزاً في تأسيس بطولة كأس أوروبا (دوري أبطال أوروبا حالياً).

وتعود ملكية النادي الفائز بالدوري الإنجليزي 3 مرات من قبل، لمجموعة "فوسون" الصينية التي دفعت أموالاً باهظة للعودة، في ظل انتقادات موجهة للنادي بسبب علاقته بالوكيل البرتغالي خورخي مينديش ( وكيل كرستيانو رونالدو).

وبخلاف صاحبي المركزين الأول والثاني، تخوض الفرق من المركز الثالث على أن تخوض الفرق من المركز الثالث حتى السادس بطولة فاصلة يتأهل الفائز منها إلى الدوري الممتاز.

ويشتد التنافس بين كارديف سيتي وفولهام وأستون فيلا على المركز الثاني المؤهل مباشرة.