نظم طلبة كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الخليج العربي حملة بعنوان "حتى يكون للمرض الصامت صوت"، بهدف التوعية بخطورة مرض هشاشة العظام ونقص فيتامين دال بالتزامن مع يوم الصحة العالمي. وأقيمت الحملة في مجمع سيف المحرق تحت إشراف الأستاذ المساعد بجامعة الخليج العربي واستشارية أمراض الروماتيزم الدكتورة عادلة بكري.

وقالت الطالبة بكلية الطب والعلوم الطبية رزان الغامدي، وهي إحدى المنظمات، إن الحملة تضمنت عدة محطات توعوية خاصه بالطلبة؛ المحطة الأولى كانت التعريف بمرض هشاشة العظام، والمحطة الثانية خصصت للتعريف بالمصادر الغذائية التي تحتوي على الكاليسيوم والأطعمة التي تقي أو تؤخر حدوث هشاشة العظام بالإضافة للأطعمة الضارة التي بدورها تسرع حدوث هشاشة العظام، فيما ركزت المحطة الثالثة على التوعية بفيتامين دال وأهميته ومصادره وكل ما يتعلق به.

إلى ذلك، قدمت الدكتورة عادلة بكري استشارات طبية مجانية للمستفيدين من الحملة، وقد شارك بالفعالية مستشفى الشرق الأوسط الذي قدم بدوره فحوصات ضغط وسكر مجانية، كما شاركت مؤسسة دكتور نيوتريشن بالفعالية عبر تقديم قياسات مجانية لفحص الدهون والأملاح، إلى جانب مشاركة مؤسسة وجوه التي عرضت منتجاتها الصحية الخاصة بالبشرة وساهمت بتوزيع الهدايا على المستفيدين من الحملة.

من جانبها، قالت الطالبة بكلية الطب والعلوم الطبية ريهام فتحي، إن الحملة تضمنت ركناً خاصاً بالأطفال قدم توعية مبسطة للأطفال عن أهمية قوة العظام وكيفية الوقاية من المرض، بالإضافة إلى بعض الأنشطة الترفيهية من رسم على الوجه وتلوين وألعاب.

ولاقت الحملة إقبالاً جماهيرياً من مختلف الفئات والأعمار، إذ يقدر عدد المستفيدين منها بـ600 شخص.