أكد المكتب التنفيذي لاتحاد الجمعيات الشبابية والتطوعية أن تدشين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة برنامج "استجابة" "يحقق نقلة نوعية على صعيد العمل الشبابي خاصة أنه جاء تنفيذاً لما تضمنه المشروع الإصلاحي الرائد الذي يقوده جلالة الملك المفدى وتطبيقاً لرؤى سمو ولي العهد الداعية إلى تطوير القطاعات الحكومية".

ويضم الاتحاد جمعيات فزعة شباب والخالدية الشبابية والمهن الشبابية والشباب الإسلامية والبحرين للعمل التطوعي.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي جاسم المريسي أن "استجابة" من المبادرات المهمة المتوافقة مع أهداف التنمية المستدامة في استغلال كافة الموارد المتاحة في المملكة من أجل الارتقاء بشباب البحرين.

وأشاد المريسي بإعلان سمو الشيخ ناصر عن موعد "قمة الشباب" 19 نوفمبر المقبل التي ستحمل عناوين أهمها: الشباب الطموح، الاحتراف في المجالات المختلفة، الوزارات والهيئات الحكومية، والقطاع الخاص.