دعت الأستاذ المساعد في اللسانيات بكلية الآداب في جامعة البحرين ديانا الجهرمي، إلى إعادة إحياء اللغة العربية وبعث الموروث اللغوي بوصفه مكوناً رئيساً للثقافة الوطنية، وتوجيه وسائل الاعلام السمعية والبصرية للمحافظة على اللغة والهوية العربية دون الانغلاق على الذات.

وشددت، في محاضرة نظمتها اللجنة الثقافية والاجتماعية في الكلية مؤخراً، على أهمية مواكبة العولمة وعصر المعلوماتية بشكل متواز من خلال إتقان اللغة الانجليزية لمتابعة الجديد في الحقول العلمية العالمية من أجل خلق جيل يجمع بين الهوية العربية والعصرنة.

ووسمت محاضرة الجهرمي بعنوان: "إشكالية الجدل"، إذ تطرقت خلالها إلى اللغة ودلالاتها، وأهميتها كعنوان لوجود أي أمة، وارتباط اللغة بالهوية لإبراز خصوصيتها الحضارية.

وتوقفت أستاذة اللسانيات المساعد عند مفهوم الهيمنة اللغوية وتأثيره على استخدام اللغة العربية في ظل وجود اللغة الإنجليزية بوصفها لغة العلوم الحديثة، وتقنية المعلومات، والتعليم.