أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الدور المحوري للمملكة العربية السعودية بصفتها ركيزة أساسية للاستقرار والأمن الاقليمي والدولي، لما لها من مكانة رفيعة بين دول العالم بقيادة خادم الحرمين الشريفين.

واستقبل العاهل المفدى، في قصر الصخير الأحد، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

واستعرض اللقاء عدداً من القضايا التي تخص الشأن المحلي والهادفة إلى خدمة مسيرة العمل الوطني ودفع عجلة البناء والتنمية والتطور في المملكة، لكل ما فيه خير الوطن والمواطنين الكرام.

وأعرب جلالة الملك عن الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي ولي العهد على جهودهما المخلصة في خدمة البحرين وتعزيز نهضتها وسعيهما المستمر للارتقاء بأداء وعمل الحكومة لتحقيق مزيد من المنجزات والمكتسبات الوطنية في كافة القطاعات.

وأشاد جلالة الملك بالقرارات البناءة الصادرة عن القمة العربية الـ29 "قمة القدس" التي استضافتها السعودية، ومن شأنها تعزيز العمل العربي المشترك، وخدمة القضايا العادلة للأمة العربية، مثمناً الجهود الكبيرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ورئاسته للقمة والتي أسهمت في إنجاح اجتماعاتها ونتائجها.

ونوه العاهل المفدى بالنجاح الذي حققه التمرين المشترك "درع الخليج 1"، مشيداً بالمشاركة الفاعلة والإيجابية لقوة دفاع البحرين في التمرين، وما أبداه رجال قوة الدفاع من كفاءة واقتدار، وما اتسموا به من روح معنوية عالية عبر مراحل التمرين؛ ما يؤكد الجاهزية القتالية والكفاءة العالية التي يتسم بها جميع رجال قوة دفاع البحرين وما يتحلون به من بسالة وشجاعة في جميع المهام التي توكل لهم.