روما - أحمد صبري

لا صوت يعلو فوق صوت دوري الأبطال...هذا هو الشعار الذي يرفعه الجميع في مدينة روما إنتظاراً لموقعة ليفربول مساء الثلاثاء القادم والتي أصبحت حلماً لكل جماهير الجيلاروسي بعد الفوز التاريخي على برشلونة الدور الماضي والذي برهن بشكل عملي للجميع أنه لا حدود للأحلام والطموحات مهما كانت الصعاب.

فريق العاصمة الإيطالية كان ذكياً وحاسماً في لقائه المحلي الأخير أمام سبال وفاز دون صعوبة بثلاثية حتى لا يتعطل في صراعه الثلاثي مع الإنتر ولاتسيو على مقعد مؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل تحسباً لانتهاء مغامرته الأوروبية بغير النهاية السعيدة ليحافظ على مجهوده وتركيزه بالكامل قبل السفر إلى إنجلترا.

أليسيو ماركيجيانو أحد المسؤولين الإعلامين في نادي روما تحدث إلى (إكسترا سبورت) حول الموقعة قائلاً: "سنسافر إلى ليفربول بحلم واحد فقط وهو السفر إلى أوكرانيا الشهر المقبل لخوض نهائي دوري الأبطال".

وأضاف ماركيجيانو: "نعلم صعوبة اللقاء ولكننا نؤمن بقدرتنا وبفريقنا وبقدرتنا على التأهل والفوز في إنجلترا قبل لعب العودة في روما الأسبوع المقبل".

وعن مقابلة صلاح نجم روما السابق، قال ماركجيانو: "إنه شخص رائع ولاعب كبير، بشكل شخصي أحبه كثيراً، لقد كنت أتحدث معه دائماً عندما كان هنا وكنت ألمس بوضوح حسن أخلاقه وتواضعه الكبير، بشكل شخصي سأكون سعيداً للغاية لرؤيته مجدداً".

أما ماسيمو تشيكيني الصحافي بجريدة (لاجازيتا ديللو سبورت) والمقرب للغاية من نادي روما فقال لصحيفة (إكسترا سبورت): "اللقاء لن يكون سهلاً، ليفربول فريق مميز وشاهدنا كيف فاز على مانشستر سيتي ذهاباً وإياباً".

وأضاف تشيكيني: "الثلاثي الهجومي المرعب للفريق والمدرب الألماني يورجن كلوب هي أبرز نقاط قوة الفريق مع تقدم فان دايك طويل القامة في الكرات الثابتة، ولكن دفاع الفريق ليس قوياً وحارس مرماه كثير الخطأ، ولهذا فإن كل الاحتمالات مفتوحة أمام الفريقين".