جدة - كمال إدريس

تفاعلاً مع خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2018 التي أطلقتها الأمم المتحدة، وشاركت فيها عدة دول، وجه الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، بإطلاق حملة إغاثية عاجلة لمساعدة الأشقاء اليمنيين الذين يقيمون في العاصمة السودانية الخرطوم، لتجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها، وذلك انطلاقاً من إيمان الرابطة بدورها الإنساني العالمي في الوقوف مع المتضررين من الأزمات في بلدانهم والوصول إليهم في كل مكان.

وسوف يبدأ تنفيذ الحملة عن طريق فريق الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية، التابع لرابطة العالم الإسلامي، في الخرطوم، تحت رعاية وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي في السودان الأستاذة مشاعر الدولب، بمشاركة السفارة اليمنية وعدد من ممثلي الجالية اليمنية بالسودان.

وأوضح الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية، د. عبدالعزيز بن أحمد سرحان، أن "الحملة ستتضمن توزيع سلال غذائية تحتوي على مساعدات متنوعة لصالح الأسر اليمنية"، مضيفاً أن "عدد هذه السلال يلبي حاجة أكثر من 10 آلاف شخص، وتحتوي كل سلة على 10 كيلوغرامات دقيق، و5 كيلوغرامات زيت طعام، و5 كيلوغرامات سكر، و5 كيلوغرامات أرز، واثنين كليو غرام فاصوليا".

وبين د. سرحان، أن "الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية، قدمت للشعب اليمني مساعدات إغاثية بلغت قيمتها 49.348.928 ريال استفاد منها 2.361.398 شخص خلال العام الماضي 1438هـ وإنها مستمرة في هذه الإعمال الإنسانية".