قال رئيس المجلس البلدي للمنطقة الشمالية محمد بوحمود، إنه تم مؤخراً مناقشة استراتيجية تنمية المنطقة الشمالية 2030 التي أعدتها جامعة الخليج العربي، معتبراً إياها امتداداً لتعاون سابق بين الجامعة والمجلس البلدي في مجال الدراسات والبحوث العلمية.

وأشار بوحمود إلى أن هذه الاستراتيجية استغرق وضعها نحو 14 شهراً، وعمل عليها كادر علمي رفيع من الجامعة، وعملت الكارد على جمع كم كبير من المعلومات والبيانات، إضافة للزيارات الميدانية لكثير من مناطق المحافظة.

وأوضح بوحمود أن الجامعة عقدت الإثنين، ورشة لمناقشة هذه الاستراتيجية، حضرها عدد من أعضاء المجلس البلدي وموظفيه إضافة لمشاركة عدد من موظفي أمانة سر المجالس البلدية الأخرى.

من جانبه، أكد رئيس جامعة الخليج العربي خالد بن عبدالرحمن العوهلي، في الكلمة الافتتاحية للورشة، أهمية التخطيط الاستراتيجي في توجيه الجهود نحو الأولويات، ودفع عجلة التنمية واختصار الجهود والتكاليف لتحقيق الأهداف المشتركة، وأشاد بالتعاون مع المجلس البلدي الذي أثمر عن وضع هذه الاستراتيجية، وأن هذه الورشة تأتي في سياق تعزيز دور الجامعة في خدمة المجتمع الخليجي.

وخلال الورشة، رحبت نائب عميد كلية الدراسات العليا للدراسات التقنية بجامعة الخليج العربي، وأستاذ علوم الأرض والبيئة أسماء علي أباحسين، بالمشاركين في الورشة من أعضاء المجلس البلدي وأمناء سر عدد من المجالس البلدية وإداريين، وشكرت لهم ثقتهم في إمكانات وقدرات الجامعة، موضحة أهمية وضع الخطط الاستراتيجية للمدن، وتشجيع الابتكار، وطرح الأفكار والحلول المبتكرة سواء من قبل الموظفين أو المواطنين، وذلك في مجال إنجاز المعاملات وتقديم الخدمات البلدية أو تنفيذها.

فيما استعرض أستاذ التخطيط الحضري بقسم الموارد الطبيعية والبيئة في كلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي أحمد الخولي، مراحل وآلية وضع الاستراتيجية، من الاتفاق المبدئي في فبراير 2017 إلى تحديد المؤشرات ومصادر المعلومات والعمل على جمعها وتحليلها وإدراجها كمقترحات وتوصيات.

واستطرد الخولي في المبادئ التوجيهية للتنمية المستدامة للمنطقة الشمالية البيئية والاقتصادية والاجتماعية ومفهوم التنمية المؤسسية، إضافة إلى خصائص المحافظة الشمالية والتطور التاريخي للتحضر لها، وتوزيع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والخدمية فيها.