دعت الجمعية البحرينية للشركات العائلية، أعضاءها وأصحاب الشركات العائلية وسيدات المال والأعمال والقانون وأساتذة الجامعات والباحثون المهتمين بشؤون الشركات العائلية في داخل وخارج مملكة البحرين، لحضور ملتقاها الشهرى في مساء الأربعاء، والذي تستضيف الجمعية فيه الرئيس التنفيذي لشركة حفظ الثروات القابضة المسجلة في الرياض بالمملكة العربية السعودية وليد بن عبدالواحد النوح الذي سيتناول موضوع "الميثاق العائلي وأثره في استقرار الشركات العائلية.. خطوات إعداده وصياغته".

وأكد رئيس الجمعية، رئيس مجلس إدارة مجموعة يوسف بن أحمد كانو، خالد كانو، أن الجمعية بهذا الملتقى تستهل نشاطها لهذا الموسم، مشدداً على أهمية موضوع الملتقى، حيث تبرز في ظل العديد من المستجدات والتحديات، أهمية قيام الشركات العائلية في البحرين والمنطقة بتبني مواثيق أو دساتير لشركاتهم العائلية تتضمن مجموعة من المبادئ والقواعد الحاكمة أو المؤسسة للعلاقات بين أفراد العائلة من أبرزها ما يتعلق بتعاقب الأجيال، والقواعد المنظمة للملكية والعلاقة بين الشركة والعائلة والإدارة وتحديد الآليات التي توجه سلوك وتصرفات أفراد العائلة فيما يخص أدوار كل منهم في شركاتهم العائلية ، وغيرها من الأمور، الأمر الذي يجعل لهذه المواثيق أو الدساتير لهذه الشركات أهمية أكثر من أي وقت مضى إذا أرادت هذه الشركات الديمومة والتطور ومواجهة التحديات، واقتناص الفرص، وخلق أجواء إيجابية في مسار عملها.

وأشار إلى أن الجمعية تواصل المشوار في تسليط الضوء على الكثير من الملفات والقضايا التي تهم شركاتنا العائلية التي تشكل الركيزة الأساسية والحيوية للنشاط الاقتصادي في البحرين والمنطقة وباتت تمثل نحو %95 من حجم النشاط التجاري والاقتصادي، منوهاً بالدور المحوري للشركات العائلية في البحرين، وقال إن "هذه الشركات تجسد عراقة وتاريخ التجارة في البحرين والمنطقة، وكانت ولازال لها إسهامات فعالة في مسيرة التطور الاقتصادي".

ويقام ملتقى "الميثاق العائلي وأثره في استقرار الشركات العائلية.. خطوات إعداده وصياغته" الأربعاء، في تمام الساعة الثامنة والنصف بفندق The K Hotel بالجفير.