أكدت مجلة ألمانية متخصصة في علم النفس أنه يمكن التخلص من المشاعر السلبية أو المخاوف المستمرة شريطة قبول ما يحدث أولا ، ومواجهته.

وتنصح مجلة "بسوشولوجي هويته" (علم النفس اليوم) الألمانية في عددها الصادر في مايو القادم بإتباع استراتيجيات "التبديد الإدراكي" التي تندرج ضمن العلاج بالقبول والالتزام (ايه سي تي).

وطرحت المجلة مثالا لذلك، بأنه بعد الانفصال عن شريك الحياة يخاف المرء من العيش بصعوبة دون شريك، فغالبا ما تتبادر الى ذهنه في هذه المرحلة عبارات ذات تأثير خطير مثل "لن أستطيع إدارة الأمور وحدي بالتأكيد".

وأشارت المجلة الى أنه يتم الحد من هذا التأثير وإضعافه إذا ما تم التغني بهذه العبارة ، أو تكرارها 50 مرة ، كما يمكن قولها بشكل مطول تماما أو بصوت مستعار.

وأوضحت المجلة أن كل هذه الأساليب تضعف القوة التدميرية التي يمكن أن تنطوي عليها الأفكار دون أن يتم كبت المخاوف داخل النفس.