نظمت وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية وبرعاية شركة إيرباص، برنامج "إيرباص المهندس الصغير"، والذي أقيم بمبنى المؤسسة الخيرية الملكية في ضاحية السيف وشارك فيه أكثر من 50 طالباً من أبناء المؤسسة من الفئة العمرية 12 إلى 15 عاماً.

ويهدف البرنامج، إلى تعزيز روح الابتكار والاختراع وصقل مهارات المشاركين، وتنمية وتعزيز الكفاءات لدى الطلاب وتقديم الدعم اللامحدود للإبداع والابتكار.

واحتوى ورش عمل "إيرباص المهندس الصغير"، على تدريب الطلاب حول كيفية بناء نموذج لطائرة إيرباص A380 وبرمجتها للسير من نقطة إلى نقطة أخرى، باستخدام المحاكاة في بناء وتشغيل طائرة تعد من أضخم ناقلات ركاب في العالم، وبناء فهم متعمق للموارد والخدمات اللوجستية والخبرات اللازمة لتجميع طائرة A380.

وتمكن الطلاب في ختام البرنامج، من تجميع نموذج طائرة A380 وبرمجتها باتباع سلسلة التعليمات الخاصة بحيث تصبح قادرة على المناورة بمدرج المطار استعداداً للإقلاع.

وقال وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد: "تسعى مبادرة المهندس الصغير إلى تحفيز الاهتمام بالعلوم لدى الطالب في سن مبكرة وتشجعهم على الدخول في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال ورشة العمل التي ستدمجهم في تجارب عملية، ومن هنا سوف تفتح آفاقاً جديدة للشباب الطامح عن فرص عمل مميزة في مجال الطيران".

فيما أكد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية د.مصطفى السيد، أنه انطلاقاً من الدور الذي تقوم به المؤسسة في تقديم مختلف الخدمات والرعايات لأبنائها، فإنها تحرص على توفير العديد من البرامج التنموية والتطويرية والاجتماعية والتربوية التي تسعى لصقل قدرات أبنائها وتطوير مهاراتهم وتنمية هواياتهم.

وأضاف: "انطلاقاً من مبدأ الشراكة المجتمعية فإن المؤسسة تحرص على التعاون مع مختلف القطاعات والوزارات إيماناً منها بأهمية العمل المشترك في خدمة الأيتام والأرامل والمحتاجين".

رئيس إيرباص للطائرات التجارية في أفريقيا والشرق الأوسط فؤاد عطار قال: "نحن فخورون بتواجدنا مرة أخرى في البحرين وبأن نسهم في تعزيز جهود المملكة الرامية إلى إلهام الشباب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات".

وتابع: "يساعد البرنامج على تحفيز شغف الطلاب لدراسة شتى أنواع العلوم والتي تعد محوراً هاماً في بناء مواهب ومهارات مهنية قادرة على الابتكار"

وأضاف عطار: "نحن في إيرباص نؤمن بقيم الاستثمار والتعاون المشترك، لنتمكن من تأهيل جيل موهوب قادر على العطاء وبشكل مستدام على مستوى المنطقة".

يذكر أن البرنامج الذي يعد جزءاً من "مؤسسة إيرباص" يأتي للعام الرابع ضمن إطار مذكرة التفاهم المشتركة بين وزارة المواصلات والاتصالات المتمثلة بشؤون الطيران المدني وشركة إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط الأوروبية العملاقة المصنع الأول للطائرات في العالم، والتي تم توقيعها على هامش معرض البحرين الدولي للطيران 2016 لتعزيز الاستثمار في المسؤولية الاجتماعية وخدمة ورفاهية المجتمع ورفع قدرات وكفاءات جيل المستقبل لتطوير وتدريب الشباب البحريني وغرس شغف العمل في مجال صناعة الطيران في نفوسهم، وضمن سلسلة من الورش الناجحة التي حققتها ورشة العمل إيرباص المهندس الصغير السابقة.