زهراء حبيب

أحالت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى صباح الأربعاء، القضية المرفوعة من قبل النائب أنس بوهندي ضد رئيس تحرير" الوطن" يوسف البنخليل، إثر اتهامه له بالسب والقذف عن طريق النشر، إلى المجلس الأعلى للقضاء للتحرج.

وأحالت النيابة العامة الدعوى إلى المحكمة بعد الانتهاء من التحقيق في الشكوى المقدمة من قبل النائب ضد رئيس التحرير "البنخليل".

وتم الاستماع إلى أقوال البنخليل في جلسة تحقيق انعقدت في20 مارس الماضي، بعد أن تلت عليه التهمة المنسوبة إليه وهي سب وقذف النائب، إثر نشر مقال في الصحيفة نقل على لسان أهالي دائرته سادسة الجنوبية، وأنكر البنخليل تلك الاتهامات جملة وتفصيلاً، وأكد أن الصحيفة نقلت رسالة بعثها الأهالي لوزير العدل.

وتقدم النائب بوهندي بشكوى إلى النيابة العامة ضد رئيس تحرير "الوطن" إثر نشر خبر حمل عنوان "أهالي سادسة الجنوبية يشكرون وزير العدل لعزل أنس بوهندي عن إمامة مسجد الغتم" المنشور بالصحيفة بتاريخ 11 فبراير 2018.

ونشرت الصحيفة الخبر استجابة لرسالة بعثها أهالي دائرة سادسة الجنوبية إلى وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة، حصلت الصحيفة على نسخة من الرسالة، وقامت بدورها الإعلامي بنشر تفاصيل رسالة الأهالي لوزير العدل.

ونظرت القضية المحكمة الصغرى الجنائية الأولى، بيد أن النيابة العامة طالبت بإحالتها إلى الكبرى الجنائية التي قررت في جلستها الأربعاء، إحالتها إلى المجلس الأعلى للقضاء للتحرج.