بحث وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف، خلال استقباله النائب عبدالرحمن بو مجيد وعدد من ممثلي المجتمع المدني من منطقة أم الحصم، بينها تخصيص أراضٍ لدار الرعاية ومنطقة لإنشاء حديقة وأخرى لتخصيص محلين تجاريين للجمعية الخيرية.

كما تم بحث موضوع الحراسة في مرفأ أم الحصم والخدمات في المرفق الذي يشكل أهمية لأهالي المنطقة كما تم مناقشة عدد من مواضيع الاستملاكات في أم الحصم، حيث وجه خلف إلى دراسة متطلبات أهالي منطقة أم الحصم والنظر في الخيارات الممكنة والبدائل المطروحة لتقديم تلك الخدمات.

وأشاد خلف، بالدور الكبير الذي يلعبه أعضاء السلطة التشريعية في خدمة الوطن والمواطنين، مؤكداً التعاون الكبير بين السلطتين التشريعية والتنفيذية من أجل الصالح العام.

ولفت الوزير إلى أن هناك توجيهاً من مجلس الوزراء بالعمل على تقديم أفضل الخدمات وتطوير البنية التحتية وتهيئة كافة الظروف المناخية الملائمة التي تسهم في تحقيق تطلعات الأهالي في مختلف مناطق البحرين، مؤكداً أن الوزارة تعمل وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في تقديم أفضل الخدمات وتذليل كافة العقبات من أجل تحقيق تطلعات وآمال وطموحات المواطنين.

وأشاد بو مجيد بالجهود التي تبذلها الوزارة، ومستوى التعاون الذي يبذله المسؤولون في الوزارة وعلى رأسهم الوزير عصام خلف والعمل على الارتقاء بالمستوى الخدمي على مستوى كافة مناطق البحرين.