نظمت لجان تعزيز الصحة عدة فعاليات قامت بها الجهات المختلفة كإدارة الصحة العامة وإدارة تعزيز الصحة ومراكز الرعاية الصحية الأولية والقطاعات الصحية الأخرى، تزامناً مع أسبوع التمنيع العالمي تحت شعار "محميون معاً" التي تحتفل به وزارة الصحة كل عام.

وحرصاً على إذكاء الوعي المجتمعي حول الخدمات الوقائية بصفة عامة والوقاية بالتطعيم بصفة خاصة، نظمت لجان تعزيز الصحة بمشاركة عدد من أقسام مراكز الرعاية الأولية مجموعة من الأنشطة الصحية، شملت إقامة المعارض الصحية والمحطات التوعوية مع إقامة المحاضرات التثقيفية. وتضمنت هذه الفعاليات معارض توعوية؛ تضمنت العديد من المحطات الصحية، منها محطة صحية للتعريف بالتطعيمات المتوفرة بالمراكز الصحية بأنواعها، ومحطة الرد على استفسارات المترددين حول التطعيمات وحول جدول التطعيمات مع الحث على الانتظام وعدم التخلف عن مواعيد التطعيم، كما شملت المعارض أيضاً محطات للتعريف بتطعيمات الحوامل وبتطعيمات الأطفال، وتطعيمات الفئة الأكثر عرضة لمخاطر العدوى من العاملين الصحيين وكبار السن ومرضى السكري والمسافرين حول أهم التطعيمات التي يوصى بها على ضوء وجهة السفر.

وقدم قسم رعاية الطفولة و الأمومة وقسم التمريض بالرعاية الصحية الأولية محاضرات توعوية توضح الآثار المترتبة على عدم استكمال التطعيمات الروتينية ودور التطعيم في الحد من انتشار الأمراض المعدية المستهدفة بالتطعيم.

وتهدف هذه الفعاليات إلى توعية المجتمع والجمهور من الحضور بأهمية التطعيمات كإحدى التدخلات الصحية التي أثبتت جدارتها في التقليل من مضاعفات الأمراض المعدية والوفيات الناجمة عنها وأهمية الالتزام بجدول التطعيمات التي تعطى خلال الفترات العمرية المختلفة للأطفال والبالغين والشباب وكبار السن وتلك التي تعطى على ضوء عوامل الاختطار لذوي الأمراض المزمنة غير السارية وغيرهم من الفئات الخاصة.