واشنطن - (رويترز): قال اثنان من قادة لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي إنهم يتفقون مع ما خلصت إليه أجهزة المخابرات من أن موسكو سعت للتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 لدعم فرص دونالد ترامب في أن يصبح رئيساً.

وقال السيناتور ريتشارد بار الرئيس الجمهوري للجنة في بيان مشترك مع أكبر عضو ديمقراطي بها بعد جلسة مغلقة بهذا الشأن "لا شك في أن روسيا بذلت جهداً غير مسبوق للتدخل في انتخابات عام 2016".

وقال السيناتور مارك وارنر "بعد مراجعة مستفيضة انتهى فريقنا إلى أن استنتاجات "لجنة المخابرات" دقيقة وفي محلها تماما".

وأضاف وارنر "الجهد الروسي كان مكثفا ومتقدما وأمر به الرئيس فلاديمير بوتين نفسه بهدف مساعدة دونالد ترامب وإلحاق الضرر بهيلاري كلينتون".

ويتناقض دعمهما لاستنتاجات أجهزة المخابرات مع تأكيدات صدرت قبل أسابيع من جانب جمهوريين بمجلس النواب بأن روسيا لم تسع لدعم المرشح الجهوري آنذاك ترامب الذي فاز بالانتخابات.