أبوظبي - (أ ف ب): انتقد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في حفل تخرج لطلاب جامعيين في أبوظبي مساء الأحد سياسة "الانغلاق وتبادل الاتهامات" لدى إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وكان كيري يتحدث في جامعة نيويورك أبوظبي بحضور وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية انور قرقاش.

وقال كيري في الكلمة الرئيسة في حفل التخرج الخامس للجامعة الأمريكية بفرعها في ابوظبي "في بلدي تحولت السياسة لدينا إلى تبادل للاتهامات"، مضيفاً "إننا نعيش في زمن يمكن أن تتسبب فيه كذبة أو حقيقة بتحريك العالم كله خلال ثوانٍ".

كما انتقد كيري في كلمته التي بثت مباشرة على موقع الجامعة، الانسحاب الأمريكي من اتفاقيات عالمية بينها اتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي، قائلاً "لن نفوز بانغلاقنا داخل حدودنا".

وتجنب الوزير الأمريكي التطرق إلى الاتفاق النووي الإيراني الذي عمل على إنجازه خلال ولاية الرئيس السابق باراك أوباما، علماً بأن أبوظبي التي كانت تستضيف كيري، معارضة للاتفاق ومؤيدة لخطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب منه.

وخلال تقديمه، قال أندرو هاملتون رئيس جامعة نيويورك أبوظبي التي فتحت فرعها في العاصمة الإماراتية العام 2010 إن كيري عمل على "تشجيع الانتشار النووي"، ما أثار ضحك الحاضرين، قبل أن يصحح ويقول "تشجيع منع الانتشار النووي".

من جهته، اعتبر قرقاش، الذي أعلن بشكل علني رفضه للاتفاق النووي مع إيران بصيغته الحالية، أن إيمان كيري "بقوة الدبلوماسية مصدر إلهام لنا جميعاً".