طالب رئيس مجلس بلدي المنطقة الجنوبية أحمد الأنصاري وزارة الإسكان، بالبدء في المرحلة الثانية من مشروع البحير الإسكاني الذي من المؤمل أن يلبي عند اكتماله جزءا هاما من طلبات المواطنين وخاصة من أصحاب الطلبات القديمة لأهالي الرفاع.

وأثنى على جهود وزيري الإسكان والأشغال ومتابعتهما المستمرة لآخر مستجدات المشروع وتذليل كافة العقبات أمامه منتقداً في الوقت ذاته غياب المجلس البلدي في الاجتماعات التنسيقية المتعلقة بالمشروع.

وقال الأنصاري: "كان يجب أن يكون للمجلس البلدي حضور ومشاركة في هذه الاجتماعات نظراً كونه الجهة التي تمثل الأهالي واطلاعه عن مشاريع المنطقة لكي لا يقع ممثلي الأهالي في حرج مع المواطنين".

كما طالب رئيس مجلس بلدي الجنوبية، وزارة الأشغال سرعة توفير المداخل والمخارج للمشروع وإنشاء الطرق المؤدية إليه وكذلك العمل على معالجة تجمع المياه الجوفية في الموقع، لافتاً إلى أن مشروع إسكان البحير هو أحد المشاريع الرائدة التي ستسهم في حلحلة الملف الإسكاني وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن وأسرته كون هذا الملف بات أولوية قصوى للقيادة والمواطن على حد سواء.