روما - أحمد صبري

شهدت الجولة الأخيرة من الدرجة الثانية الإيطالية النهاية التي كان ينتظرها ويتمناها عشاق الكالتشيو ومحبو النوستاليغا بعودة نادي بارما مجدداً إلى الدرجة الأولى بعد 3 سنوات من هبوطه للدرجة الرابعة إثر إفلاس النادي بشكل رسمي عام 2015.

فوز بارما على فريق سبتزيا في الجولة الأخيرة بهدفين دون رد لم يكن كافياً لحسم التأهل بشكل رسمي ليتابع الجميع في ملعب ألبيرتو بيكو الدقائق الأخيرة من لقاء فروزينوني وفوجيا والذي انتهى بالتعادل بهدفين لكل فريق لتنتشر فرحة غامرة بين لاعبي بارما وجماهيرهم بعد ضمان المركز الثاني والمؤهل مباشرة للدرجة الأولى.

ويعد بارما أحد أبرز الأسماء في عالم الكرة الإيطالية رغم عدم تتويجه من قبل بلقب الدوري الإيطالي، بسبب تتويجه أوروبياً بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين وكأس أبطال الكؤوس الأوروبية والسوبر الأوروبية بخلاف الأسماء العملاقة التي لعبت له مثل جيجي بوفون وهيرنان كريسبو وليليان تورام وفيرون ودينو باجيو وغيرهم.