أعلنت غرفة التجارة الأمريكية في البحرين عن انضمام "مجموعة الخليج لمستقبل الأعمال جي إف بي" إلى قائمة الأعضاء في الغرفة التي تضم نحو 200 من الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية ورواد الأعمال.

ورحب رئيس الغرفة قيس الزعبي بانضمام "جي إف بي" لعضوية الغرفة، مؤكدا أن زيادة عدد أعضاء غرفة التجارة الأمريكية وتنوع مجالات أنشطتهم الاقتصادية يعزز من مكانة الغرفة ودورها في فتح المزيد من آفاق التعاون الاقتصادي مع الولايات المتحدة الأمريكية من جهة، وتوفير منصة فاعلة للتشبيك بين أعضائها من جهة أخرى.

وأشاد الزعبي بالدور الذي تلعبه "جي إف بي" في خدمة الاقتصاد البحريني من خلال عملها على تنظيم المعارض المتخصصة داخل البحرين وخارجها، وتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، والنهوض بالكوادر الوطنية من خلال التطوير والتدريب.

وكشف الرئيس التنفيذي للمجموعة أحمد الله أن المجموعة ستعمل من خلال عضويتها الجديدة في غرفة التجارة الأمريكية على دعم جهود الغرفة للتعريف بجاذبية البحرين للفرص والاستثمارات الخارجية في أوساط مجتمع الأعمال الأمريكي والعالمي أيضا، إضافة إلى تعريف أصحاب الأعمال البحرينيين بفرص الاستثمار في السوق الأمريكي، واستكشاف فرص التعاون في مجال ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تحديدا.

ونوه بالدور المهم الذي تلعبه غرفة التجارة الأمريكية منذ تأسيسها في البحرين العام 2006 في تعزيز العلاقات التجارية بين المنامة وواشنطن، وسعيها الدائم لتعريف التجار البحرينيين بكيفية الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين، وما يبذله القائمون عليها من جهود في هذا الصدد عبر سلسلة الفعاليات واللقاءات والبرامج التي تنظمها الغرفة.