بحث رئيس الاتحاد الآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، خلال استقباله رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو بمناسبة زيارته الرسمية إلى مملكة البحرين، أوجه التعاون المشترك بين الاتحادين الآسيوي والدولي في مختلف المجالات، وآفاق تنمية العلاقات المتينة التي تربط بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة على صعيد تطوير لعبة كرة القدم ودعم الاتحادات الوطنية في القارة الآسيوية.

ورحب الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بإنفانتينو في مملكة البحرين، مشيداً بنهجه المستمر في الانفتاح على مختلف مكونات منظومة كرة القدم العالمية، مؤكداً أهمية الدور الذي يلعبه في سبيل الارتقاء بمسيرة الإتحاد الدولي وقيادته لتحقيق النجاحات على مختلف الأصعدة.

واستعرض خلال اللقاء الخطط المستقبلية للاتحاد الآسيوي في إطار التزامه بمواصلة مسيرة التنمية المستدامة لكرة القدم الآسيوية وتعزيز إسهامات الاتحاد القاري في النهوض بمختلف أركان اللعبة وصولاً إلى ترسيخ مكانة الاتحاد الآسيوي المتميزة بين الاتحادات القارية.

وجدد سلمان بن إبراهيم دعم الإتحاد الآسيوي لكل ما من شأنه تأصيل أواصر الوحدة والتناغم في أسرة الكرة العالمية باعتبارها خيارا لا غنى عنه لتعزيز مكانة (الفيفا) وتفعيل أدواره الحيوية في رعاية مصالح اللعبة بكل كفاءة وشفافية والمضي قدما في نهج الإصلاحات في الاتحاد الدولي من أجل تحقيق الطموحات المنشودة لمنتسبي اللعبة.

من جانبه أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن شكره وتقديره إلى الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال منوها بجهوده الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في تطوير اللعبة في القارة الآسيوية، مؤكدا أهمية مواصلة التعاون المشترك بين (الفيفا) والاتحاد الآسيوي لتحقيق الأهداف المشتركة في مختلف المجالات.

حضر اللقاء وزير شؤون الشباب والرياضة هشام الجودر، والأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، عبد الرحمن عسكر، ورئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة.