بيروت - بديع قرحاني، وكالات

كلف الرئيس اللبناني ميشال عون الخميس رئيس الوزراء سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة إثر انتخابات 6 مايو، وفق ما أعلنت الرئاسة على حسابها على "تويتر"، فيما أكد الحريري بعد تكليفه بتشكيل الحكومة أنه "يجب على حكومة الوفاق الوطني أن تلتزم بسياسة النأي بالنفس".

من جهته، قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إن "مشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة ستجرى الاثنين".

وأجرى عون مشاورات مع أعضاء مجلس النواب حصل فيها الحريري على تأييد 111 صوتا من إجمالي عدد نواب البرلمان اللبناني البالغ 128.

وأفاد الإعلان الرئاسي أنه "عملاً بأحكام الدستور.. استدعى فخامة الرئيس الرئيس سعد الحريري وكلّفه بتشكيل الحكومة".

ويأتي ذلك بعد أن سمى غالبية النواب الحريري "48 عاما" خلال الاستشارات الملزمة التي يقوم بها رئيس الجمهورية. ويتوقع أن يبدأ الحريري بدوره مشاورات نيابية حول تشكيلة الحكومة.

وخسر تيار المستقبل بزعامة الحريري ثلث مقاعده في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي كانت الأولى منذ 9 سنوات وكرست نتيجتها نفوذ حزب الله والقوى المتحالفة معه.

وانتخب مجلس النواب الأربعاء نبيه بري، رئيس حركة أمل وحليف "حزب الله"، رئيسا للبرلمان للمرة السادسة منذ عام 1992.

وهي المرة الثالثة التي يتولى فيها الحريري رئاسة الحكومة. وكانت المرة الثانية بين ديسمبر 2016 حتى ما قبل الانتخابات الأخيرة. وكان رئيسا للحكومة بين عامي 2009 و2011.

وقال الحريري بعد لقائه عون وبري بعد تكليفه "شرفني الرئيس عون تكليفي تأليف الحكومة، وسأنكب من هذه اللحظة على عملية تشكيل حكومة وفاق وطني".

وأكد أنه "سيكون أمام الحكومة متابعة أزمة النزوح السوري والإصلاحات (...) والحكومة الجديدة مدعوة لترسيخ الالتزام بسياسية النأي بالنفس".

وتابع "علينا العمل على مكافحة الفساد، والكلام الذي صدر عن الرئيس عون بهذا الشأن مهم جدا ويجب البناء عليه".

وأوضح الحريري "أمد يدي إلى جميع المكونات السياسية في البلد للعمل معا لتحقيق ما يتطلع إليه اللبنانيون ولن أوفر جهدا في العمل على تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن". ورأى أن "هناك جدية ونية لدى الجميع لتسهيل تشكيل الحكومة وما يجمعنا أكثر من الذي يفرقنا".