أعرب حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة عن تقديره بالثقة الغاية التي أولاها إياه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بتعيينه عضواً باللجنة الوطنية للمسنين، مؤكداً أن البحرين تعتبر من أوائل الدول العربية التي تشكلت فيها لجنة وطنية للمسنين، بما يعكس اهتمام المملكة والحكومة برعاية هذه الفئة العمرية.

وقال إن رؤية سمو رئيس الوزراء في تشكيل اللجنة تؤكد الرغبة الحثيثة لدى الحكومة في تعزيز التعاون بين المؤسسات الرسمية والجمعيات الأهلية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة لخدمة المسنين في البحرين.

وأضاف أن اللجنة الوطنية للمسنين نجحت خلال الدورات السابقة في إعداد وتنفيذ عددا من البرامج والمشاريع الخاصة برعاية المسنين، وأن مهمة اللجنة بتشكيلها الجديد العمل على مواصلة المنجزات التي تحققت لهم، مشدداً في الوقت نفسه على أهمية العمل تحقيق الاستدامة لنشاطات اللجنة من خلال التعاون مع الجهات المعنية لتطوير الخدمات المقدمة للمسنين، إيجاد مصادر لتمويل البرامج والأنشطة الخاصة باللجنة.

وشدد على أن الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أولت اهتماماً كبيراً بفئة المسنين خلال برامجها وخططها ممثلة في جهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في رعاية المناسبات المختلفة المعنية بهم، منوهاً بحرص وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل حميدان على تفعيل الاستراتيجية الوطنية للمسنين بالبحرين وخطتها التنفيذية، وكذا توعية الرأي العام بقضايا المسنين وتنظيم المؤتمرات وورش العمل.