يعتبر منتخب أوروجواي من المنتخبات التي تمتلك صحة تاريخية في كرة القدم الدولية فاز بالنسخة الأولى من نهائيات كأس العالم التي استضافها عام 1930، وتوج مرة أخرى باللقب الغالي بعد 20 عاماً في ملحمة لا تنسى على ملعب ماراكانا في البرازيل 1950. ورغم أن قوتهم انحدرت منذ ذلك الحين، لكنه أظهر في النسختين الأخيرتين أنهم قوة لا يستهان بها خصوصاً في خط الهجوم.

المدرب: أوسكار تاباريز

يتولى تدريب المنتخب المدرب المخضرم، أوسكار تاباريز الاسم الأشهر في أوروجواي، وقد قاد المنتخب في 3 نسخ لكأس العالم في إيطاليا 1990 وجنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014. السمة الأهم لتاباريز أنه يفضل دائما اللاعب الهجومي ويتمتع بعلاقة جيدة مع لاعبيه، كما أنه قاد الأوروجواي للفوز بكوبا أمريكا 2011.

نجم الفريق: لويس سواريز

هداف برشلونة هو السلاح الأول لأوروجواي في كأس العالم، وهو الهداف الأبرز في تاريخ منتخب السكاي بلوز. سجل سواريز 5 أهداف مع أوروجواي في نسختي كأس العالم 2010 و2016، كما لا يزال الكثيرون يتذكرون قيامه بمنع هدف لغانا بيده في ربع النهائي 2010 كاد يؤهل غانا لنصف النهائي، ليطرد بسببه من الملعب، لكن منتخب بلاده تفوق بركلات الترجيح.

النجم التاريخي: خوسيه ناسازي

القائد العظيم كما يلقب، كان هو أول قائد يحمل كأس العالم في أول نسخة عام 1930 والتي استضافتها بلاده. ساهم مع بلاده في أفضل فتراتها حيث توج بدورة الألعاب الأولمبية مرتين، وكوبا أمريكا 3 مرات، لكن يبقى حمله لكأس جول ريميه هو الحدث الذي صنع أسطورته.