بلغ الدنماركيون النهائيات 4 مرات، رغم أن الأمر تطلب حتى عام 1986 للظهور للمرة الأولى في المسرح الكروي الأبرز. الطريق لروسيا كان صعبا فقد تصدرت بولندا المجموعة وكان على الدنمارك خوض مباراة ملحق مع أيرلندا لتتأهل عن جدارة.

المدرب: أجي هاريدي

استلم هاريدي شارة قيادة الفريق خلفاً لمواطنه مورتن أولسن، صاحب الباع الطويل الذي أمضى فترة مطولة مع أبناء اسكندنافيا ولكنه فشل في إيصال فريقه لكأس الأمم الأوروبية 2016. وبفضل خبرته الممتدة لعقود في عالم التدريب، نجح المدافع الدولي النرويجي ومدرب المنتخب الوطني السابق بإيصال أبناء الدنمارك إلى روسيا 2018 عبر الملحق على حساب جمهورية أيرلندا.

نجم الفريق: كريستيان إريكسن

هو بطل الدنمارك في التصفيات الأوروبية وفي مباراة الملحق دون منازع، ورغم أنه ليس مهاجم سجل 11 هدفًا، ولا يتفوق عليه في التصفيات الأوروبية سوى ليفاندوفسكي ورونالدو. بفضل الهاتريك الذي سجله في شباك جمهورية أيرلندا، حجزت الدنمارك موقعها في روسيا.

النجم التاريخي: مايكل لاودروب

يعد لاودروب من بين القلائل الذين لعبوا لبرشلونة وريال مدريد، وقد اختير سنة 1999 أحسن لاعب أجنبي في ملاعب الكرة الإسبانية على مدار الأعوام الخمسة والعشرين السابقة، كما اختير من الاتحاد الوطني الدنماركي كأفضل لاعب في تاريخ الدنمارك.