تعد الأرجنتين قوة عظمى، وهي ثالث أكثر المنتخبات مشاركة في تاريخ المسابقة، التانغو وقع في مجموعة صعبة بجانب إيسلندا وكرواتيا ونيجيريا لكن المدرب خورخي سامباولي يمتلك فريقا قويا قادرًا على تكرار نجاح 2014 حين خسر المباراة النهائية في الوقت الإضافي أمام ألمانيا، لكن بالتأكيد أي نتيجة في روسيا غير العودة للوطن مع الكأس ستكون مخيبة لأرجنتين ميسي .

المدرب: خورخي سامباولي

قاد الأرجنتيني خورخي سامباولي منتخب تشيلي لأدوار خروج المغلوب في البرازيل 2014، قبل أن ساعدت فلسفته الكروية القائمة على إيقاع اللعب السريع منتخب بلاده لبلوغ روسيا 2018. كان سامباولي ثالث مدرب لفريق الألبيسيليستي في فترة مضطربة خلال تصفيات كأس العالم، وتمكن أخيرًا المدرب الفائر بكأس أمريكا الجنوبية 2015 من اكتشاف خلطة النجاح لإيصال الأرجنتين إلى برّ الأمان وبلوغ المونديال.

نجم الفريق: ليونيل ميسي

بنسبة كبيرة سيكون كأس العالم 2018 الفرصة الأخيرة للنجم الكبير ليونيل ميسي للفوز باللقب الذي استعصى عليه. يمكن القول إن ميسي يشكل 90% من قوة المنتخب الأرجنتيني رغم الأسماء الرنانة بالفريق في نفس الوقت.

طريقة لعب التانغو ستكون خارطة طريق لميسي، إذ الاعتماد الكلي عليه سيصعب من تحقيق الهدف الكبير.

النجم التاريخي: دييغو مارادونا

يميل الكثيرون لجعل دييغو أرماندو مارادونا نجما تاريخيا للأرجنتين بما أنه كان الملهم والسبب الأول في إنجاز الأرجنتين بالفوز بكأس العالم 1986، في المقابل فشل ميسي في قيادة بلاده في البطولات الكبرى، عكس برشلونة.